العناوين الرئيسيةمن كل شارع

“الطرقات محفرة والأتربة مكومة”.. حي الورود في حمص ليس له من اسمه نصيب

اشتكى عدد من أهالي حي الورود بحمص عبر تلفزيون الخبر من سوء واقع الطرقات في الحي وإهماله من مجلس مدينة حمص رغم المناشدات المتكررة التي قدمها الأهالي للمسؤولين في المجلس خلال السنوات الماضية.

وقال المشتكون إن طرقات الحي إضافة لضيقها فإنها مملوءة بالحفر الكبيرة والأتربة المنتشرة على جانبيها، كما نوهوا لضرورة توسيع شبكات الهاتف الأرضي وتركيب أعمدة إنارة في بعض الشوارع .

وقال جلال لتلفزيون الخبر “أسكن في الحي منذ عام 1998 وهو على نفس الحال دون أي تحسين في طرقاته، وموضوع تأهيله غائب دوماً عن اهتمامات مجلس المدينة والمحافظة على الرغم من الوعود الكثيرة التي قُدّمت لنا بتأهيل الحي وتزفيته بعد الانتهاء من تمديد الصرف الصحي”.

May be an image of road and treeMay be an image of road and tree

وأضاف أبو حسن وهو رجل خمسيني من سكان شارع شركة المتحدة قائلا “منذ أن كنت شاباً وأنا شاهد على إهمال الحي بشكل عام، ولا نكاد نتخلص من هموم الغبار في منازلنا صيفا حتى يأتينا الشتاء بأمطاره ومستنقعاته التي تتشكل أمام منازلنا كاشفاً الإهمال الذي نتعرض له في الحي دون أي تحرك من الجهات المعنية”ّ.

بدوره اشتكى علي وهو من سكان شارع الشهداء في الحي وقال” أن اكثر الشوارع سوءاً هو شارع الشهداء المعروف للجميع والدال عليه من اسمه، فهل يُكافأ سكان الحي وأبنائه بإهمالهم وتركهم يعانون من الغبار صيفا والوحل شتاء؟”.

من جهته قال مدير الأشغال العامة في مجلس مدينة حمص المهندس حيدر النقري لتلفزيون الخبر “إن حي الورود هو منطقة محدثة تتبع لوادي الذهب، نفذ فيها مشروع عام 2018 بقيمة 120 مليون ليرة ، وتم استكمال مشروع الصرف الصحي في العام الجاري”.

 

May be an image of road and treeMay be an image of outdoorsMay be an image of road

وأضاف النقري “عملنا يقوم على التنظيم أولا، فقمنا بتنظيم إضبارة بقيمة 100 مليون ليرة لاستكمال تعبيد الشوارع بانتظار رصد الاعتماد، وأتوقع البدء بتعبيد ما تبقى من طرقات الحي في الشهرين المقبلين حال توفر الاعتمادات المالية”.

يذكر أن حي الورود يقع في الجزء الجنوبي الشرقي لمدينة حمص، ويفتقر كغيره من الأحياء إلى بعض الخدمات التي طالب بها سكان الحي منذ سنوات ما قبل الأزمة دون جدوى، على الرغم من المناشدات التي يقومون بها عند زيارة كل مسؤول إلى الحي مع وعود متكررة بتأهيل الحي خدميا لدى توفر الإمكانيات اللازمة.

عمار ابراهيم_تلفزيون الخبر_ حمص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق