العناوين الرئيسيةمحليات

الصحة تصدر توضيحاً حول حالة الإصابة الأخيرة بـ “كورونا” بعد تخريجها من الحجر الصحي

أصدرت وزارة الصحة توضيحاً حول الحالة المسجلة بـ “كورونا” لشخص قادم من الكويت بعد تخرجه من أحد مراكز الحجر للصحي.

وذكرت الوزارة، عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، أنها “تطبق الحجر الصحي لمدة 14 يوماً على القادمين من الخارج في مراكز محددة مع الإشراف الطبي الكامل”.

وأضافت: “في نهاية المدة يجرى لهم تحليل “بي.سي.ار” لنفي أو تأكيد الإصابة”.

وبينت الوزارة أنه “يطلب من الأشخاص أيضاً عند العودة لمنازلهم تطبيق حجر منزلي ذاتي لمدة 14 يوما، للتأكد بشكل قاطع من سلامة الشخص”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “في حال ظهور أي أعراض خلال هذه المدة، يعاد التحليل المخبري”.

وشرحت الوزارة أنه “بالنسبة للحالة الأخيرة، فكانت نتيجة التحليل الأولى سلبية، وعاد الشخص للمنزل”.

وتابعت: “لكن عند ظهور بعض الأعراض تمت إعادة التحليل، وكانت نتيجته إيجابية، ووضع المصاب على إثرها في أحد مراكز العزل”.

والإصابة التي تحدثت عنها وزارة الصحة هي الأخيرة التي أعلنت عنها وسجلت كالأولى في محافظة السويداء، لسوري من سكان ريف المحافظة، كان عاد للبلاد من الكويت.

وذكرت مديرية صحة السويداء، عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، أن “الحالة الوحيدة المصابة بفيروس كورونا في المحافظة هي لقادم من المغترب، وغير مخالطة وموضوعة في قسم العزل الخاص ومُتابعة”.

وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية فإن “المصاب خضع سابقاً للفحوصات الخاصة بالفايروس عند دخوله البلاد حيث جاءت نتيجته سلبية”.

إلا أنه وبعد إتمام المذكور مدة الحجر الصحي عاد إلى محافظته وخلال فترة الحجر المنزلي “ظهرت عليه أعراض حيث تواصل مع مديرية الصحة التي أجرت له فحص “بي سي أر” وجاءت نتيجته إيجابية”.

يذكر أن عدد المصابين بفيروس “كورونا” في سوريا بلغ 122 مصاب، توفي منهم 4 اشخاص، في حين شفي 43 آخرين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">