العناوين الرئيسيةصحة

الصحة العالمية تقرع ناقوس الخطر في تونس

أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية إيف سوتيران الثلاثاء تسجيل تونس لعدد وفيات هو “الأعلى” في المنطقة العربية والقارة الإفريقية، مضيفاَ أن البلاد تمر “بوضع صعب” يزداد سوءا بتسجيل “أكثر من 100 وفاة في اليوم”. ودعا المسؤول إلى دعم تونس “بشكل فوري وعاجل” لمواجهة محنتها.

وتشهد تونس منذ الأسابيع، القليلة الماضية عدد إصابات بفيروس “كورونا” المستجّد يفوق 10 آلاف إصابة في اليوم الواحد، بينما تشهد المستشفيات العمومية ضغطاً كبيراً وسط نقص كبير في الأكسجين والمستلزمات الطبية وأسرة الإنعاش.

وأوضح رئيس مكتب المنظمة في تونس بحسب “DW” أن “الوضع الصحي خطير، وكلّ المؤشرات حمراء”. وعلّل تدهور الحالة الوبائية ب “انتشار متحورة دلتا الشديدة العدوى والمتواجدة بكثافة”.

وصنفت بعض المناطق كبؤر وباء، كالقيروان وسليانة وباجة، بالإضافة الى تطاوين والقصرين.

وفيما يتعلق بالتطعيم، تلقى 11 بالمائة من التونسيين جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، و5 بالمائة تطعيماً كاملاً، و”هذا دون المعدل المطلوب لتحصيل المناعة الجماعية”، وفق ممثل منظمة الصحة العالمية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق