العناوين الرئيسيةطافشين

الشرطة الألمانية تدهم منازل سبعة سوريين بتهمة تمويل “داعش”

داهمت الشرطة الألمانية في ولاية راينلاند بالاتينات سبعة منازل لمشتبه بتمويلهم لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

وأوضحت السلطات الألمانية أنها تشتبه بتحويل سبعة رجال وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 22 و58 عامًا، أموالًا إلى عملاء ماليين لتنظيم “داعش” في عامي 2016 و2017، للمساعدة في تمويل معاركهم المسلحة في سوريا والعراق، وفقًا لصحيفة “مانهايمر مورغن” الألمانية.

ونقلت الصحيفة عن المدعي العام في كوبلنز، يورغن براور، قوله إن المشتبه بهم أتوا من سوريا، والتحويلات المالية الفردية ليست مرتفعة، ولكن مجموعها يشكل مبلغًا كبيرًا، دون الكشف عن المبالغ المحولة.

ولم تعتقل الشرطة المشتبه بهم، واكتفت بجمع أدلة، من بينها هواتف محمولة وكميات صغيرة من مادة “الحشيش”، بحسب ما نقلته الصحيفة، عن مكتب المدعي العام في مدينة كوبلنز، الثلاثاء 26 من كانون الثاني.

وذكرت الصحيفة أن تحقيقات استمرت عدة أشهر سبقت المداهمات التي نُفذت في أربع مدن في ولاية راينلاند بالاتينات غربي ألمانيا.

ويُشتبه بأن الشخصية المركزية في الشبكة رجل في سوريا يدعو إلى جمع تبرعات عبر إحدى المنصات على الإنترنت، وتهدف التبرعات إلى شراء أسلحة ودعم المقاتلين.

وكانت السلطات الألمانية اعتقلت رجلا في مدينة بوتسدام الألمانية في آب 2020، لانضمامه عام 2013 إلى جماعة في الرقة “أرادت إقامة دولة الله في سوريا”.

وبحسب ما نقلته الصحيفة عن مكتب المدعي العام، فإن الجماعة كانت جزءًا من التحالف العسكري لـ “كتائب الفرات”، والذي ضم أيضًا “جب.هة النصر.ة الإرها.بية.

يذكر أن السلطات الألمانية اعتقلت شبكة لتمويل “الحركات الإسلامية” في سوريا، التي تستمر في أعمالها بمساعدة المانحين الأجانب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق