العناوين الرئيسيةمحليات

السورية للتجارة تزيل “الشاي” من البطاقة الذكية لعدم توافره

قال مدير عام المؤسسة السورية للتجارة إن “إزالة مادة الشاي من المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية هو إجراء مؤقت، بسبب تأخر وصول التوريدات من المادة”.

وأوضح نجم، بحسب موقع “الإقتصادي”، أن “هناك عقود موقعة لتوريد مادة الشاي لصالح السورية للتجارة، وفور وصولها سيتم إضافة مادة الشاي على البطاقة مجدداً”.

وبين أنه “تم حل مشكلة تأخر وصول رسائل الرز والسكر خلال الفترة الماضية”، مضيفاً أنه “بحال وجد خلل ما في التوزيع بإحدى المناطق بسبب عدم وصول الرسائل فيمكن فتح نظام الماستر، وهو توزيع المخصصات بدون رسائل، لتلبية جميع المواطنين”.

وتابع نجم: “المناطق التي تشير الإحصائيات إلى أن التوزيع فيها قليل يتم اتباع نظام الماستر، ويستطيع حامل البطاقة الذكية الحصول على مخصصاته حتى في حال لم تصله رسالة”.

وبدأ توزيع الشاي عبر البطاقة الذكية، إلى جانب السكر والرز، في صالات السورية للتجارة، مطلع شباط 2020، قبل أن يتوقف توزيعه بنهاية نيسان 2020 لعدم توافره وصعوبة الاستيراد، ليعاد توزيعه مرة أخرى عبرها في شباط 2021.

وتبلغ مخصصات الشاي 400 غرام للعائلة المكونة من 1 إلى 3 أفراد، و600 غرام للعائلة من 3 – 5 أفراد، وكيلو واحد للعائلة التي يفوق عدد أفرادها الخمسة، وذلك كل شهرين، وبسعر 12 ألف ليرة للكيلو.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق