العناوين الرئيسيةميداني

الدفاع الروسية تسجل خروقات جديدة في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تسجيل خروقات لوقف إطلاق النار المتفق عليه مع تركيا في إدلب، بعد اشتباكات بين الجيش العربي السوري وفصائل المعارضة المسلحة .

وبحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية، الاثنين 6 من نيسان، فإن اللجنة التركية- الروسية المشتركة سجلت خمسة خروقات لوقف إطلاق النار، في حين سجلت تركيا خرقًا واحدًا في محور ريف اللاذقية.

وبحسب ما نقلته مواقع معارضة، فإن محور ريف إدلب الجنوبي شهد اشتباكات استمرت قرابة الساعة، بين الجيش العربي السوري والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي على محور قريتي الرويجة والجرادة.

وتخضع إدلب وريفها لاتفاق بين روسيا وتركيا، في 5 من آذار الماضي، نص على وقف إطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4).

لكن العمليات الاستفزازية التي تقوم بها الفصائل على الطريق، أدت إلى تسيير دوريتين فقط، في 15 و23 من آذار الماضي، وبشكل مختصر.

وأعطت روسيا فترة مؤقتة لتركيا لحماية الطريق وطرد للتنظيمات الإرهابية منه، وحماية الدوريات المشتركة.

ويترافق ذلك مع استمرار الاحتلال التركي بإرسال أرتال عسكرية إلى داخل مدينة إدلب وريفها، وكان أحدثها الأحد، وضم معدات لوجستية وهندسية عبر معبر كفرلوسين.

يذكر أن معهد دراسات الحرب الأمريكي قدر عدد عناصر الاحتلال التركي في الشمال السوري، بقرابة 20 ألف عنصر بالفترة بين 1 من شباط و31 من آذار الماضيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق