العناوين الرئيسيةسياسة

الخارجية تدين تصريحات رئيس وزراء العدو بزيادة عدد المستوطنين في الجولان المحتل

قال مصدر بوزارة الخارجية إن دمشق تدين بأشد العبارات تصريحات رئيس الوزراء “الإسرائيلي” نفتالي بينيت حول زيادة عدد المستوطنين “الإسرائيليين” في الجولان السوري المحتل.

وذكر المصدر بحسب “سانا” أن “مثل هذه التصريحات والسياسات العدوانية لن تستطيع أن تغير من الحقيقة الخالدة بأن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً وهو عائد إلى كنف الوطن الأم لامحالة طال الزمن أم قصر”.

وأضاف المصدر نفسه أن “الشعب العربي السوري وجيشه الباسل الذي ألحق الهزيمة بالمجموعات الإرهابية أدوات كيان الاحتلال الغاصب هو أكثر تصميما وإرادة على تحرير الجولان العربي السوري من نير الاحتلال”.

وكان بينيت صرح بأن “هضبة الجولان هي عبارة عن غاية استراتيجية” وأن الحكومة الإسرائيلية تعتزم العمل على مضاعفة عدد سكانها.

الجدير بالذكر أن رئيس وزراء العدو قال خلال ما يُسمّى “مؤتمر الجولان للاقتصاد والتطوير الإقليمي” إنه بعد ستة أشهر ستعقد حكومته جلسة لها للمصادقة على “خطة وطنية لهضبة الجولان.

ويتمثل الهدف في المضاعفة، ثم المضاعفة مجددا، لعدد سكان هضبة الجولان”، بحسب أجندات صهيونية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق