ثقافة وفن

الحائزة على الأوسكار “أليشيا فيكاندر” تتحدث لغتين في فيلمها “طائر الزلزال”

تلعب الممثلة “أليشيا فيكاندر” دور مشتبه بها في جريمة قتل في فيلمها “The Earthquake Bird” وهو فيلم تشويقي تدور أحداثه في طوكيو عام 1989 وتتحدث فيه الممثلة الفائزة بجائزة الأوسكار باللغتين الإنجليزية واليابانية.

وبحسب وكالة “رويترز” فإن الفيلم مقتبس عن رواية للكاتبة “سوزانا جونز”، وتجسد فيكاندر شخصية المترجمة لوسي فلاي المغتربة التي تعيش في اليابان والتي تبدأ علاقة رومانسية مع المصور تايجي، الذي يلعب دوره “ناوكي كوباياشي”.

لكن حياة لوسي تنقلب رأسا على عقب بوصول الوافدة ليلي بريدجز، التي تجسد دورها “رايلي كيو”، والتي تصادق الثنائي، حيث تختفي ليلى ويُفترض موتها وتصبح لوسي المشتبه به الرئيسي.

ويتطلب الفيلم، الذي شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان لندن السينمائي، من فيكاندر المولودة في السويد والمعروفة بأفلام مثل “X Machina” و”The Danish Girl” (الفتاة الدينماركية) الذي نالت عنه أوسكار أفضل ممثلة مساعدة، أن تتحدث باليابانية في العديد من المشاهد المهمة”.

وقالت فيكاندر لوكالة “رويترز” قبل عرض الفيلم ”ليتني أستطيع القول إنني أعرف اللغة اليابانية، تعلمتها في ثلاثة أشهر وقمت بمجهود كبير كي أتمكن من الحديث باليابانية، فعندما تكون شخصا يتحدث لغتين فلا يمكن محاكاة الأصوات فحسب بل تحتاج لأن تكون على علم بما تقوله فعلا”.

وأضافت ”لقد فعلت كل شيء حتى أنني قرأت مشاهدي بصوت عال باللغة الإنجليزية، ثم أعدنا صياغتها وترجمتها لإبراز الحساسية والمشاعر التي ينطوي عليها أدائي، لقد كان أمرا شاقا”.

يذكر أن الفيلم من إخراج “Wash Westmoreland”، وهو مخرج أفلام بريطاني مستقل، عمل في التلفزيون والأفلام المسقلة والوثائقية، من أشهر أفلامه “Colette” و”Still Alice”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق