محليات

الجيش يؤمن كامل الطرف الشرقي لأوتستراد حلب – دمشق الدولي

أمّن الجيش العربي السوري كامل الطرف الشرقي من طريق حلب – دمشق الدولي، في ريف حلب الجنوبي، بعد سيطرته على آخر القرى والبلدات الواقعة شرق الطريق.

وحرر الجيش العربي السوري يوم الثلاثاء قرى وادي الشوحة ووادي الكبير وأبو شيلم بريف حلب الجنوبي، علماً أن كافة تلك المناطق تقع بالطرف الشرقي من الطريق.

وأنهى الجيش العربي السوري تحريره كامل الجهة الشرقية من الطريق، عبر تحريره منطقة الراشدين الرابعة.

وتعد الراشدين الرابعة حي من أحياء مدينة حلب، وتقع عند مدخل المدينة، مطلةً على الأوتستراد الدولي من طرفه الشرقي.

ويترقب أهالي حلب إعلان تأمين الطرف الغربي من الطريق الدولي، ليتبعه إعلان تحرير كامل الطريق رسمياً.

ويخوض الجيش العربي السوري حالياً معارك تحرير خان العسل غرب الطريق الدولي، بالتزامن مع استهدافات مكثفة طالت مواقع ارهابيي “جبهة النصرة” في الشيخ علي وأورم الكبرى وكفرناها، الموجودة جميعها بالطرف الغربي من الأوتستراد أيضاً.

وكان طريق حلب – دمشق الدولي قطع من قبل المسلحين المتشددين بداية عام 2013، بعد نحو عام من سيطرتهم على ريف حلب الجنوبي.

وارتكب المسلحون حينها أبشع الجرائم بحق أهالي حلب المارين من الطريق قبل قطعه، عبر الخطف والقتل والاعتقال، خصوصاً للشباب، بسبب عدم انضمام أهالي حلب لـ “ثورتهم” المزعومة.

يذكر أن فتح الأوتستراد الدولي يوفر مسافة نحو 200 كم عن مسافة طريق خناصر البديل بين حلب ودمشق، علماً أن طريق خناصر يعد المنفذ الوحيد لمدينة حلب طيلة سنوات الحرب.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">