ميداني

الجيش العربي السوري يحرز تقدما كبيرا في ريفي حماة و إدلب


أحرزت وحدات الجيش العربي السوري تقدما كبيرا في ريفي حماة وإدلب، توجه فجر يوم الأحد عبر سيطرته على بلدة الهبيط ذات الأهمية الاستراتيجية في ريف إدلب الجنوبي، بعد سيطرتها على مغر الحمام المجاورة لها بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة.

حيث تمكنت وحدات الجيش العربي السوري من التقدم ودخول بلدة الهبيط والسيطرة عليها، بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة تكبدت فيها هذه المجموعات خسائر فادحة في العتاد والسلاح.

ومن جهة أخرى، قامت وحدات الجيش العربي السوري بعملية مباغتة وتقدمت من المحور الشرقي لمنطقة العمليات بريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وتمكنت من السيطرة على بلدة سكيك وتل سكيك بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة سبقها تمهيد ناري عنيف بالمدفعية والصواريخ على مراكز وتحصينات المجموعات المسلحة.

ويشكل التقدم الذي وصل إليه الجيش العربي السوري نقطة هامة في سير المعارك في محور حماة الشمالي، حيث أدى التقدم إلى تضييق الخناق على طرق الإمداد والمؤازرة عن قرى وبلدات مورك وكفرزيتا واللطامنة والعديد من القرى والبلدات الأخرى في ريف حماة الشمالي، إضافة إلى تشتيت وتخبط المجموعات المسلحة.

وتشهد جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي منذ نيسان الماضي معارك عنيفة بين الجيش العربي السوري والفصائل المتشددة، تمكن الجيش خلالها من فرض سيطرته على العديد من القرى والبلدات التي كانت تسيطر عليها هذه الفصائل.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق