العناوين الرئيسيةكاسة شاي

الجمعية الفلكيّة توضّح حقيقة العاصفة الشمسيّة التي ستضرب الأرض

قال رئيس الجمعية الفلكيّة السورية، الدكتور محمد العصيري: “تداولت بعض المواقع أخباراً عن عاصفة شمسيّة ستضرب الأرض السبت، وهذا الأمر غير صحيح إطلاقاً”، وفقاً لما أوضحه لتلفزيون الخبر.

وأضاف العصيري: “من خلال التصوير اليومي للشمس، هناك انفجارات ضعيفة حدثت على سطح الشمس، وفي حال وصلت للأرض ستكون من النمط (B) أو (C) على أكثر تقدير، وهي من الأنماط الضعيفة جداً”.

وتابع العصيري بالقول: “أي أنها لن تحمل أي تأثير على الأرض، ولن تسبب أي أعطال في منظومة التوابع الصنعيّة أو الشبكة الكهربائيّة ولا حتّى ظهور الشفق القطبي في الأماكن غير المعهودة، كما يُشاع”.

وأردف العصيري: “ما يُشاع من تأثيرات كانقطاع التيار الكهربائي وتعطّل الدارات الإلكترونيّة كافة، دقيق في حال حدثت عاصفة شمسيّة، وحينها سيحتاج العالم إلى عشرات السنين ليعود كما كان”.

وأشار إلى إنه: “من الآن وحتّى 14 كانون الأول القادم، لن نشهد أي حالة انفجاريّة عنيفة على سطح الشمس، بالرغم من أنّ الفترة الحالية تُعتبر فترة نشاط شمسي، وإنما هناك حالة من الركود والثبات”.

ونوّه العصيري: “لا علاقة للشمس باستقرار الأجواء، ولا بارتفاع درجات الحرارة التي سنشهدها الأسبوع القادم، بالرغم من أننا في نهايات فصل الخريف، فالانفجارات الشمسيّة تحصل في الوجه الآخر للشمس”.

وأوضح: “يعود ذلك لارتفاع نسبة غاز ثاني أوكسيد الكربون، ولا علاقة للعواصف والتوهجات والبقع الشمسيّة وغيرها من الأسباب التي نسمع عنها ويتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

يُذكر أن التوهجات الشمسيّة عبارة عن انفجارات هائلة من الطاقة المغناطيسيّة التي تنبعث من الشمس، وتُعد من الظواهر الفلكيّة التي تسبب حال حدوثها مشكلات كبيرة في الطاقة الكهربائيّة على الأرض.

 شعبان شاميه ـ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق