العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

التهاب القرنية.. أسباب عدة لمرض واحد

تعد قرنية العين عبارة عن نسيج شفاف مقوس ويشكل الجزء الأمامي من العين، وهي خالية من الأوعية الدموية، وتكون قابلة في حالات عدة للتعرض إلى العدوى أو الملوثات، التي تكون سبباً في التهابها.

ويفسر أطباء فريق “ميددوز” الطبي لتلفزيون الخبر، أسباب التهاب القرنية، التي ترجع إلى “المسبب الرئيسي للمرض، إما الجراثيم، الفيروسات، أو في بعض الحالات الفطور أو الطفيليات”.

ويضيف الأطباء أن بعض الحالات “لا تكون منقولة بالعدوى، كاستخدام عدسات لاصقة وعدم الاعتناء بها، الإصابة بأمراض جهازية كالسكري، الرضوض والخدوش البسيطة على سطح القرنية، إضافة إلى الاستخدام طويل الأمد لقطرات الكورتيكوستيرؤيدات”.

وتكون أعراض التهاب القرنية، على شكل “حدوث ألم تدريجي بالعين مع احمرارها، ودماع العينين مع الإحساس بوجود جسم غريب، إضافة لخروج مفرزات مائية أو قيحية، وتشوش رؤية ورهاب الضوء (الخوف من الضوء)”.

ويتم تشخيص التهاب القرنية “بأخذ عينة نسيجية من القرنية وفحصها، زرع وتحسس لمعرفة العامل الممرض”.

ويعالج الالتهاب، بحسب العامل الممرض وحسب شدة الالتهاب، ففي حال كانت الإصابة خفيفة تعالج موضعياً، أما في حال كانت الإصابة شديدة فالعلاج جهازياً بطرق عدة”.

الجدير بالذكر أن الاعتناء بصحة العين، تعتبر من أهم الخطوات التي تحافظ على سلامة العين، منها عدم فركها بأيادٍ متسخة، وعدم مشاركة مساحيق التجميل مع أشخاص آخرين، وزيارة الطبيب المختص في حال طرأ أي تغيير على العين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق