العناوين الرئيسيةتعليم

التعليم العالي لـ”بعض طلاب الدراسات العليا”: خلال 6 أشهر من لم يناقش يفصل !

منحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي طلاب الدراسات العليا ممن سجلوا قبل تاريخ 26 / 7 / 2017 على رسائلهم البحثية في مرحلتي الماجستير والدكتوراه مدّة ستة أشهر فقط، كحد أقصى من تاريخ صدور القرار رقم /215/ لتسوية أوضاعهم وتشكيل لجان الحكم لمناقشة رسائلهم.

وحمل القرار، رقم (215) الصادر بتاريخ 3 / 6 / 2021 الذي حصل تلفزيون الخبر على نسخة منه، كل طالب يخالف ذلك، “المسؤولية القانونية ويكون تحت طائلة الفصل من الدرجة المسجل عليها”.

ولم يأخذ القرار ظروف العديد من الطلبة ممن ظروفهم لم تسمح لهم بمتابعة دراستهم في مرحلة الرسالة، وخاصة يوجد العديد منهم في الخدمة الإلزامية، ما سيشكل القرار أثر سلبياً عليهم في حال لم تسمح ظروفهم بالمناقشة”.

إضافة إلى ذلك، حددت وزارة التعليم العالي العديد من الشروط والإجراءات التي بموجبها يسمح لطالب الدراسات العليا مناقشة رسالته البحثية.

حيث اشترطت للمناقشة، وثيقة من إدارة الهجرة والجوازات، تؤكد إقامة الطالب في القطر خلال فترة تسجيله، في سنة المقررات في جميع درجات الدراسات العليا، ثمانية أشهر في العام الدراسي الواحد لكل الكليات .

إضافة إلى إقامة الطالب في القطر من 7 – 8 أشهر خلال فترة تسجيله على رسالة البحث في الماجستير أو الدكتوراه، في العام الواحد، دون أن تحسب من ضمنها فترة إيقاف التسجيل أو الدوام.

وبيّن القرار أنّ كل طالب في مرحلة الرسالة وكان قد تجاوز تسجيله السنة بالنسبة لرسالة الماجستير أو سنتين لرسالة الدكتوراه قبل صدور القرار /٢١٥/، فلا يطلب منه بيان حركة عند المناقشة.

واشترط القرار الموافقة على مناقشة رسالة الدراسات العليا ماجستير ودكتوراه بعد تقديم تقرير الأستاذ المشرف العلمي الذي يفيد بجاهزية الرسالة للمناقشة، وتقارير لجنة الحكم ونسخة من محاضر السيمينارات التي أجراها الطالب خلال إنجاز بحثه.

إضافة ووثيقة من قسم الدراسات العليا تفيد بإتمام الطالب جميع إجراءات التسجيل وفق القوانين والأنظمة وتسديد الرسوم المستحقة أصولاً.

وعملت وزارة التعليم العالي خلال الفترة الماضية، على إصدار العديد من القرارات وخاصة التي تتعلق بطلاب الدراسات العليا في محاولة لإعادة الاهتمام بالبحث العلمي لتحسين مكانة جامعة دمشق عالمياً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق