العناوين الرئيسيةكاسة شاي

“التضامن العالمي مسؤوليتنا المشتركة”.. في اليوم العالمي للإيدز

يحتفل العالم في الأول من شهر كانون الأول من كل عام باليوم العالمي للإيدز. واختارت الأمم المتحدة موضوع اليوم العالمي للإيدز لهذا العام تحت عنوان “التضامن العالمي مسؤوليتنا المشتركة” بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها العالم نتيجة تفشي جائحة كورونا.

” وما يزال فيروس نقص المناعة البشرية يصيب 1,7 مليون شخص كل عام، ويقتل نحو 690 ألف شخصا، بحسب ما قاله الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للإيدز.

وأكد الأمين العام غوتيريش “أنه للتغلب على كوفيد-19 والقضاء على الإيدز، يجب على العالم أن يتضامن ويتقاسم المسؤولية. “

والإيدز هو مرض مزمن يشكل خطرا على الحياة، وهو ناجم عن فيروس يسبب قصوراً في الجهاز المناعي لدى البشر (فيروس نقص المناعة البشريHIV – Human Immunodeficiency Virus)، أو باختصار فيروس الإيدز.

وتشير إحصاءات برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز إلى أن نحو 39,5 مليون إنسان في مختلف أنحاء العالم مصابون اليوم بفيروس الإيدز وأن العالم العربي يسجل ثاني أعلى نسبة إصابة في العالم بالمرض.

وتقول تقديرات برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز أن 5 % فقط من مرضى الشرق أوسطيين والشمال أفريقيين يحصلون على العلاج اللازم.

وكان أول تسجيل لظهور مرض الإيدز في الخامس من حزيران في عام 1981 عندما اكتشفت – في الولايات المتحدة الأمريكية عددًا من حالات الإلتهاب الرئوي بالمتكيسة وذلك في خمسة رجال من المثليين جنسيا في لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا.

وينتقل فيروس الإيدز عن طريق استعمال أدوات حادة ملوثة أو ممارسة جنسية دون اتخاذ طرق وقاية مناسبة أو عبر استعمال معدات وأدوات طبية ملوثة.

يذكر أن سوريا تصنف من الدول ذات الانتشار المنخفض بالمرض إقليمياً وعالمياً وتقدّم العلاج مجاناً لمرضى الإيدز في مراكزها المنتشرة بالمحافظات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">