العناوين الرئيسيةميداني

“التحالف الأمريكي” ينوي توسيع سجن لمسلحي “داعش” في الحسكة

أعلن “التحالف الدولي” في سوريا والعراق بقيادة الاحتلال الأمريكي، عن توسعة “كبيرة للغاية” لسجن يضم مسلحي “داعش” بمحافظة الحسكة، بتمويل بريطاني.

وقال نائب قائد “التحالف الدولي”المزعوم ، الجنرال كڤين كابسي، لموقع “ديفينس وان”، إن التوسعة ستضاعف مساحة سجن “الصناعة” ( الثانوية الصناعية سابقاً) على أطراف حي غويران بمدينة الحسكة، وهو سلسلة من ثلاثة مبانٍ مدرسية تم تحويلها لتضم نحو خمسة آلاف نزيل من معتقلي “داعش”.

ورغم أن التوسعة الجديدة قد تقلل من فرصة الاختراق، ولكنها تشير إلى أنه لا توجد طريقة أفضل في الأفق للتعامل مع الأسرى الأجانب والمحليين في سجون “قسد”، بحسب “ديفينس وان”.

وأضاف كوبسي أن”اكتمال توسعة السجن المزدحم والمتداعي، سيجعله مطابقًا لمعايير لجنة الصليب الأحمر الدولي”.

وتهدف التوسعة إلى السماح لـ”قسد” بالتحكم بشكل أفضل في المنشآت داخليًا، بحسب قائد قوات “التحالف” بول كالفيرت.

وأوضح كالفيرت، أن التوسعة ستتيح لمسلحي “قسد” تفرقة السجناء بشكل أكبر، بهدف منع تأسيس “الشبكات التي تُبنى داخل السجون”.

ويقع سجن “الصناعة” أو الثانوية الصناعية بالقرب من سجن الحسكة المركزي بحي غويران واللذين حولهما الاحتلال الأمريكي وقوات “قسد” إلى سجون لآلاف من معتقلي تنظيم “داعش” الذين سلموا أنفسهم لهما في الرقة وريفي دير الزور والحسكة دون قتال.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق