العناوين الرئيسيةمحليات

البقع “البسيطة والمحدودة” عادت للظهور على شواطىء اللاذقية

عادت بقع الفيول للظهور على شواطئ محافظة اللاذقية، بداية الأسبوع الجاري، بعد مضي أكثر من أسبوعين على حادثة تسرب الفيول من المحطة الحرارية في بانياس.

وكان أُعلن عن تنظيف القسم الأكبر من التلوث ببقع الفيول في مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية، بعد عدة أيام من حادثة التسرب، ومع التأكيد على عدم وصول المادة إلى شواطئ مدينة اللاذقية، من قبل المعنيين، رغم وجود دلائل لدى تلفزيون الخبر تؤكد وصولها إلى شواطئ المدينة.

وقال مدير الدفاع المدني العميد الركن جلال داؤود، لتلفزيون الخبرإنه “تم رصد بقعة ملوثة بمادة الفيول على شاطئ مدينة اللاذقية، مقابل الشعلة عند المدينة الرياضية”.

وأضاف العميد داؤود: “تقدر مساحة البقعة الملوثة حوالي ٢٠٠ متر، يتم التعامل معها وإزالتها، بينما مازالت عمليات إزالة البقع الملوثة الجديدة، في شواطئ جبلة مستمرة”.

وتابع: “تمت المباشرة من جديد صباح يوم الأحد، بإجراءات التعامل مع البقع الجديدة التي ظهرت في جبلة، وتم الانتهاء من بقع التلوث على شاطىء الفاخورة بامتداد 2 كيلو متر وسوكاس “.

وأضاف: تتابع الورش الفنية عملها مع بقع التلوث في البحيص والعيدية في جبلة، وستكون الأعمال في كل موقع حسب طبيعته الجغرافية، وإمكانية التدخل سواء باستخدام المواد الماصة أو المشتتة وإدخال الآليات كألية “شفط القاذورات” والأليات الهندسية.

ويستمر المعنيون بتأكيد ونفي، وصول مادة الفيول المتسربة لشواطئ المحافظة، بالرغم من تصريحات جهات مسؤولة في المحطة الحرارية تؤكد أن الكميات المتسربة كانت بسيطة ومحدودة جداً.

شذى يوسف-تلفزيون الخبر-اللاذقية

مقال ذو صلة :

وصفها المسؤول بـ “كميات محدودة وبسيطة جداَ” .. الفيول المتسرب يصل إلى شواطئ جبلة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق