العناوين الرئيسيةميداني

الاحتلال الأمريكي يواصل سرقة النفط والقمح وإدخال القوافل العسكرية شرقي سوريا

تواصل قوات الاحتلال الأمريكي عمليات سرقتها للثروات والمحاصيل الزراعية ضمن المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية، مع استمرار إدخالها للقوافل العسكرية إلى قواعدها غير الشرعية.

وأخرجت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الساعات الماضية رتل آليات محملا بالنفط والحبوب المسروقة من ريف الحسكة إلى إقليم شمال العراق عبر معبر الوليد البري غير الشرعي.

وأفادت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن “رتلاً مؤلفاً من 45 آلية من شاحنات مغطاة وصهاريج نفط وعدد من البرادات والناقلات برفقة سيارات دفع رباعي غادر الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية وتحديدا إقليم شمال العراق”.

وأشارت المصادر إلى أن” 43 شاحنة محملة بالقمح من صوامع تل علو غادرت ليلاً عبر معبر الوليد غير الشرعي أيضا باتجاه الأراضي العراقية أيضا”.

وأخرجت قوات الاحتلال الأمريكي في الخامس والعشرين من الشهر الماضي رتلاً من 35 شاحنة محملة بالحبوب المسروقة من ريف الحسكة إلى شمال العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وفي نفس السياق، أكدت مصادر أهلية لتلفزيون الخبر أن “قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت قافلة عسكرية كبيرة مكونة من الشاحنات الكبيرة المحملة بالمعدات العسكرية و اللوجستية، إضافة إلى صهاريج و سيارات دفع رباعي”.

وتابعت المصادر أن “القافلة هي الثالثة خلال أسبوع التي يقوم الاحتلال الأمريكي بإدخالها باتجاه قواعده غير الشرعية بمحيط مدينة الحسكة وريف دير الزور الشرقي” .

عطية العطية – تلفزيون الخبر- الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق