محليات

الأمن اللبناني يوقف شخصاً يحتال على العمال السوريين بصفة حزبية

أوقفت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، شخصاً يحتال على السوريين في لبنان، منتحلا صفة مسؤول حزبي.

وذكر موقع “النشرة” اللبناني أن قوى الأمن “عممت صورة المجرم “م.م” ، من مواليد عام 1980، لقيامه بعمليات سلب طالت عمال سوريين ضمن مناطق مختلفة، منتحلا صفة مسؤول في لجنة أمنية لأحد الأحزاب ومستخدما دراجة آلية نوع “جوك” لون اسود”.

وتابعت أن “المجرم يقوم باصطحاب ضحاياه على متن هذه الدراجة ويطلب منهم الصعود الى أحد المباني لملئ استمارة في مكتب الحزب المزعوم، ويبقي على محفظة وهاتف الخلوي للعامل بحوزته، ومن ثم يتوارى عن الأنظار”.

وطلبت مديرية الأمن ممن “وقعوا ضحية أعماله وتعرفوا عليه، الحضور إلى مركز مفرزة “الضاحية الجنوبية” القضائية في وحدة “الشرطة القضائية، أو التواصل هاتفياً، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.

تجدر الإشارة إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان البالغ عددهم أقل من مليون نسمة، يعانون من ظروف معيشية صعبة، وممارسات عنصرية بحقهم سواء داخل المخيمات أو خارجها، فضلا عن التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال الاعتقالات التعسفية، التي تجيرها السلطات بمزاعم مختلفة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق