العناوين الرئيسيةموجوعين

الأمطار تلحق الضرر ب80% من مخيمات عرسال

كشف رئيس لجنة صوت اللاجئ في لبنان، محمد خالد صيبعة، أن الأمطار التي هطلت مطلع الشهر ألحقت الضرر ب 80% من الخيام في مخيمات عرسال للاجئين السوريين.

وقال صيبعة في تصريح لموقع “عنب بلدي” المعارض، أن “المنظمات لم تقدم المساعدات هذا العام”، مشيرًا إلى أنه “عادةً ما يتم تقديم المعونات الخاصة بالشتاء في الشهر العاشر من كل سنة”.

وحمّل صيبعة مسؤولية تراجع دعم مخيمات عرسال لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مشيرًا إلى أنها “لا تنسّق سوى مع منظمة واحدة من بين أربع منظمات، وهي المنظمة النرويجية”.

وأشار صيبعة إلى أن “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) كان فتح قناة لتصريف مياه الأمطار بمحاذاة تسعة مخيمات، ولكنه لم يوصله إلى خط التصريف الرئيسي، ما أدى إلى غرق ستة مخيمات في الأيام الماضية”.

وتتمثل أهم احتياجات سكان مخيمات عرسال بالخيام والمدافئ ومواد التدفئة ومواد التغذية والأدوية، فالعديد من الخيام تتمزق بفعل الهواء البارد بعد تجمدها بسبب الثلوج.

وكانت العديد من العائلات تمتلك مدافئ، إلا أنها تعطلت بعد مرور أكثر من خمس سنوات على منحها لهم، إضافة لعائلات أخرى لا تمتلك مدافئ أساسًا.

ويبلغ مجموع مخيمات السوريين في عرسال 135 مخيمًا، حيث يضم كل مخيم من 50 إلى 100 خيمة، بينما تضم المنطقة نحو 2500 منزل يقطنها سوريون.

وكانت اختتمت في دمشق فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة اللاجئين لسوريا، بالتشديد على المساعدة على تيسير العودة الآمنة للاجئين السوريين، ودعوة المجتمع الدولي المساهمة في هذه العملية.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان يقارب المليون ونصف المليون لاجئ، بحسب تقديرات حكومية لبنانية، يعاني معظمهم من ظروف إنسانية واقتصادية صعبة، فضلا عن عديد من حملات العنصرية الرسمية والشعبية، التي يتعرضون لها بشكل متكرر.

نلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">