العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

اكتشاف سبب آخر لتطور السرطان

اكتشف فريق علمي دولي سبباً جديداً لتطور خطر أمراض السرطان، فعدا عن الجينات المسرطنة والجينات القامعة للأورام، هناك تغيرات في الحمض النووي تؤثر أيضا في تغير هذه الجينات.

وبحسب مجلة “British Journal of Cancer” التي نشرت الدراسة، فإن الباحثين “درسوا أكثر من ستة ملايين تباين جيني في 13 نسيج مختلف من أنسجة جسم الإنسان”.

وأضافت المجلة أن “الدراسة هي لمحاولة اكتشاف وجود علاقة متبادلة بين اختلاف معين في تسلسل الحمض النووي وسلوك معين للجينات”.

وكشفت النتائج أن “بعض تسلسل بروتين الحمض النووي مرتبط بالجينات المسرطنة والجينات القامعة لتطور الأورام”.

وأوضحة الدراسة أيضاً أن “التغيرات تحدث في أجزاء الحمض النووي المسؤولة عن تنظيم منظومة المناعة والعمليات الخاصة داخل خلايا كل نسيج”.

ويخطط الباحثون “لاستمرار دراسة الحمض النووي من أجل تطوير نظام الذكاء الاصطناعي لتحسين التنبؤ بمخاطر تطور السرطان”.

يذكر أن علماء جامعة “جون هوبكنز” الأمريكية كانوا ابتكروا مستحضر يمنع استقلاب حمض “الجلوتامين” الضروري لنمو وتطور الأورام السرطانية، ويجعلها ضعيفة أمام منظومة المناعة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق