العناوين الرئيسيةميداني

اعتداءات المحتل التركي وممارسات فصائله المسلحة مستمرة بريف الحسكة

أعتدت قوات الإحتلال التركي وفصائل”الجيش الحر” التابعة لها على عدد من قرى ريف بلدة أبو راسين بريف الحسكة، مع استمرار الإشتباكات المتقطعة والممارسات غير الأخلاقية من قبل مرتزقة الإحتلال ضد سكان القرى برأس العين المحتلة.

وأفادت مصادر ميدانية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر بأن “الإشتباكات في ريف الحسكة الشمالي الغربي، في خطوط التماس بين مواقع الجيش العربي السوري و قوات”قسد” من طرف وبين فصائل “الجيش الحر” التابعة للإحتلال التركي من طرف آخر استمرت لساعات طويلة وتركزت في محاور باب الخير وحمدوش”.

وتابعت المصادر بأن”جيش الإحتلال التركي وفصائله اعتدت بقصف مدفعي على القرى الواقعة على خطوط التماس بريف بلدة ابوراسين، وتحديداً على محاور قرية باب الخير ومزرعة حمدوش، تزامناً مع إطلاق قنابل مضيئة، دون ورود أنباء عن إصابات”.

من جانب آخر، نقلت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر “إقدام ما يسمى “فرقة السلطان مراد _الجيش الحر” التابعة للإحتلال التركي بهدم منازل المواطنين الطينية لاستخراج ألواح الصفيح، وتفكك أبراج الكهرباء، قرب قرية كوع شلاح في ريف مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة الشمالي الغربي”.

وأشارت المصادر إلى أن “الفصائل التابعة للإحتلال التركي أضرمت النيران في 6 منازل في قريتي المحمودية وخربة جمو شمال بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، دون معرفة الأسباب”.

ولفتت المصادر إلى أن “الفصائل التابعة للإحتلال التركي فرضت أتاوة تقدر بـ2000 ليرة سورية، على الأهالي أثناء عبورهم حواجز تلك الفصائل في تل خنزير وخربة بنات جنوبي غرب مدينة رأس العين، إضافة إلى اعتقال مواطنين من هذه القرى”.

وتعاني القرى والبلدات والمدن الواقعة تحت سيطرة الإحتلال التركي في شمال سوريا، من الاعتداءات المتواصلة على المدنيين ونزوح الآلاف منهم وتعرض ممتلكاتهم للسرقة و النهب.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">