العناوين الرئيسيةموجوعين

اشتهر بطرده سفيري أمريكا وفرنسا.. رحيل الأسقف لوقا الخوري معاون بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس

نعت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس الأسقف لوقا الخوري معاون غبطة البطريرك الذي وافته المنية في مشفى بيروت مساء الثلاثاء عن عمر ناهز 75 عاماً.

والأسقف لوقا الخوري من مواليد دمشق عام 1945 وسمي مطراناً ومعاوناً بطريركياً لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس عام 1999 .

وخدم الخوري في كنائس الإمارات العربية المتحدة والكويت والعراق وأقام أول صلاة مشتركة في الجامع الأموي بدمشق من أجل السلام في سوريا والمنطقة.

وسيشيع جثمانه الأربعاء في الساعة الـ 11 في مدينة زحلة وتقام صلاة جناز في الكنيسة المريمية بدمشق الساعة الـ 3 بعد ظهر غد.

وعرف عن الأسقف الخوري سعيه الدائم لنشر قيم المحبة والتسامح والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين في سوريا والعالم.

كما اشتهر الأسقف الخوري بطرده للسفيرين الأمريكي والفرنسي بدمشق خلال زيارتهما كنيسة الصليب المقدس في عام 2011.

وتعتبر بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أكبر كنيسة في سوريا فيبلغ تقريبًا عدد أتباعها في سوريا مليون وفي لبنان تعتبر ثاني أكبر طائفة مسيحية ويقدر أتباعها ب 400 ألف بحسب “ويكيبيديا”.

ومقر الكنيسة الحالي في دمشق وبطريركها الحالي هو يوحنا العاشر يازجي الذي انتخب بعد وفاة البطريرك السابق إغناطيوس الرابع هزيم عام 2012.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">