العناوين الرئيسيةميداني

اشتباكات بين “أحرار الشرقية” و ”الجبهة الشامية” في تل أبيض المحتلة

تبادل فصيلان تابعان لـما يسمى ”الجيش الوطني” إطلاق النار بينهما في مدينة تل أبيض المحتلة في ريف الرقة الشمالي، ويعتبر هذا أول اشتباك بين الفصيلين في المنطقة.

وبينت مصادر محلية بريف الرقة لتلفزيون الخبر، وقوع اشتباكات بين مسلحي “تجمع أحرار الشرقية _الجيش الحر” و”الجبهة الشامية _الجيش الحر” التابعين للاحتلال التركي إثر هجومٍ شنّه مسلحو “أحرار الشرقية” على معبر تل أبيض الحدودي مع تركيا”.

وبحسب صفحة “نهر ميديا”، فإن عناصر من فصيلي “أحرار الشرقية” و”الجبهة الشامية” اشتبكا في ما بينهما بالأسلحة الرشاشة، مشيرة إلى وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

وقال مدير المكتب الإعلامي لما يسمى ”أحرار الشرقية” الحارث رباح لموقع “عنب بلدي” المعارض، إن “أحرار الشرقية” يمتلك نقاط له خارج مدينة تل أبيض، كبلدة عين عروس ومناطق أخرى من ريف الرقة.

ولفت إلى أن الفصيل ليس لديه نقاط داخل مدينة تل أبيض، مشيرًا إلى أنه لا يمتلك معلومات حول الاشتباكات مع فصيل “الجبهة الشامية”، ولم يصدر الفصيلان حتى الساعة بيانات توضيحية حول الاشتباكات بينهما عند معبر تل أبيض.

ويعد هذا الاشتباك الأول من نوعه بين الفصيلين منذ سيطرة “الجيش الوطني” التابع للاحتلال التركي على تل أبيض في 13 من تشرين الأول 2019.
وتشهد تل أبيض منذ سيطرة “الجيش الوطني” عليها عمليات تفجير عبوات ناسفة أدوت بحياة مدنيين ومقاتلين.

يذكر أن “الجيش الوطني” يتهم ما يسمى “وحدات حماية الشعب” الكردية بالوقوف وراء تفجير العبوات الناسفة، في حين تنفي الأخيرة ذلك.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">