العناوين الرئيسيةميداني

اشتباكات بمحيط عين عيسى و”قسد” تخسر قريتين لصالح “الحر”

يشنّ جيش الاحتلال التركي وفصائل “الجيش الحر” منذ الساعات الأولى من يوم الجمعة، هجوما عسكريا واسعا وعنيفا، على مواقع قوات “قسد” في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وتمكنت حتى الآن من السيطرة على مواقع قريبة من المدينة الاستراتيجية.

وقالت مصادر ميدانية بريف الرقة لتلفزيون الخبر أن “الهجمات العسكرية المكثفة للاحتلال التركي تتركز على قرى صيدا، ومعلك، والطريق الدولي M4 ومحيط ناحية عين عيسى، بالأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع”.

وأكدت المصادر الميدانية “سيطرة فصائل” الجيش الحر” التابعة للاحتلال التركي على قريتي الجهبل والمشيرفة على المحور الشرقي لمدينة عين عيسى على الطريق الدولي (M4) بعد اشتباكات مع مسلحي “قسد” استخدمت فيها صنوف الأسلحة الثقيلة”.

وبينت المصادر أن “جيش الاحتلال التركي استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة إلى قرى “أبو خرزة” و”سلوم” و”رمانة” المقابلة لقريتي “الهوشان” و”الخالدية” المحاذية لطريق (حلب-الرقة- الحسكة) المعروف بأسم (M4) شرقي عين عيسى، بينها دبابات ومدافع ثقيلة وعربات وسيارات رباعية الدفع مزودة برشاشات ثقيلة”.

ويترافق التصعيد العسكري في محيط “عين عيسى” مع توقعات عن سعي تركيا لتنفيذ عملية عسكرية جديدة للسيطرة على المدينة، وإيجاد موطئ قدم لها على الطريق الحيوي (M4)، بعد فشلها بالحصول على ذلك بريف محافظة الحسكة.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون الخبر إن “المدنيين الشقيقين يوسف عبدو معمو(31عاما)، ومصطفى عبدو معمو (55 عاما) استشهدا جراء انهيار منزلهما في قرية الجهبل شرق عين عيسى بسبب قصف الاحتلال التركي والاشتباكات”.

وأضافت المصادر أن” جثتا الشقيقين مازالتا تحت أنقاض منزلهما، بسبب سقوط السقف عليهما، واستحالة إمكانية انتشال الجثتين جراء تحول القرية إلى خط للمواجهة”.

في حين رصدت تحركات عسكرية مكثّفة للاحتلال التركي في مناطق التّماس مع قوات “قسد” بين بلدة تل تمر ومدينة رأس العين المحتلة، وخاصة في ريف ناحية أبو راسين.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق