العناوين الرئيسيةمحليات

استمرار معاناة انقطاع مياه الشرب عن الحسكة وإطلاق مبادرات لإرواء السكان 

تستمر قوات الاحتلال التركي بإيقاف العمل في محطة مشروع أبار علوك بريف مدينة رأس العين المحتلة شمالي الحسكة من جهة ،وقطع قوات”قسد” التيار الكهربائي عنها لليوم الخامس على التوالي ما ينذر بكارثة إنسانية وصحية في ظل ارتفاع درجات الحرارة و انقطاع الكهرباء والظروف الصحية.

ومع ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي سجلت المشافي الخاصة و العامة وعيادات الأطباء الخاصة أكثر من 1000 حالة إسهال و اقياء وتسمم ناتجة عن شرب المياه الملوثة خصوصاً عند الاطفال وكبار السن.

وأكد مدير عام مؤسسة المياه في الحسكة المهندس محمود العكلة لتلفزيون الخبر أن” الاحتلال التركي وقوات”قسد” مازالا يتحكمان بالواقع العملي ضمن محطة مشروع آبارعلوك ويتنافسان في إيقاف العمل وقطع الكهرباء عنها ما يحرم مليون مواطن سوري من مياه الشرب”.

وتابع العكلة بان” محافظ الحسكة شكل لجنة من عدد من المؤسسات والجهات المعنية بهدف زيادة كميات مياه الشرب التي يتم تأمينها عبر الصهاريج للمواطنين بشكل مجاني ضمن مدينة الحسكة وزيادة عدد خزانات المياه ضمن المدينة لتضاف إلى الخزانات الموجودة سابقا” .

وأضاف العكلة “مع تكليف عمال مؤسسة المياه بمرافقة صهاريج المياه للتأكد من تعبئتها من منهل نفاشة والتأكد من سلامة مياه الشرب ضمن الخزانات وصلاحيتها للاستهلاك البشري والعمل بالتعاون مع المنظمات الدولية والجمعيات الخيرية والهيئات الروحية والفعاليات الأهلية لإطلاق مبادرات مستمرة لتأمين حاجة المواطنين من مياه الشرب”

وأوضح العكلة بأنه “تم الأربعاء تسيير 10 صهاريج مياه بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية تحمل 700 م3 من المياه لتقوم بتوزيع المياه ضمن مركز المدينة والأحياء إضافة للاستمرار في توفير المياه عبر الخزانات المنتشرة وتعبئتها أكثر من مرة في اليوم” .

وبين مصدر في محافظة الحسكة لتلفزيون الخبر أنه ” تم الاتفاق مع عدد من الجمعيات الخيرية والهيئات الروحية لإطلاق مبادرة تبدأ من يوم الخميس يتم من خلالها تسيير 5 صهاريج مياه سعة كل صهريج 90 برميلا لدعم الجهود المبذولة في هذا الشأن” .

“كما سيتم العمل على تأمين 10 آلاف بيدون لحفظ المياه سعة 25 لترا لتوزيعها على الأخوة المواطنين إضافة لتأمين حبوب لتعقيم المياه” بحسب المصدر .

يشار أن مدينة الحسكة ورسفها وبلدة تل تمر وقراها تعيش أزمات في انقطاع مياه الشرب و الكهرباء بشكل متتال منذ احتلال الجيش التركي مدينة راس العين شمالي الحسكة في الشهر 11 من عام 2019م ، والتي تضم المصدر الوحيد لمياه الشرب (ابار علوك) حيث فشلت كل المساعي في إيجاد حلول لتحييد المحطة عن الصراعات العسكرية بين المجموعات المسلحة.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق