العناوين الرئيسيةميداني

استشهاد 8 مواطنين برصاص “الجندرما” التركية منذ مطلع عام 2021

قال “المرصد المعارض” إنّه وثّق منذُ مطلع العام الجاري 2021، استشهاد 8 مواطنين برصاص الجندرما التركية من بينهم 3 أطفال، في محافظتي إدلب والحسكة.

وذكر “المرصد” أنه في الـ 14 من كانون الثاني، استشهد شاب من أبناء قرية رسم صهريج بريف حلب، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة حارم عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون المُحتل بريف إدلب.

وفي الـ 27 من كانون الثاني أيضا، استشهد شاب برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما”، وذلك أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية قرب الشريط الحدودي مع تركيا، من منطقة الحمبوشية بريف جسر الشغور الغربي.

وفي الـ 4 من شباط، استشهد طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة حيلت التابعة لناحية حارم عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون المُحتل بريف إدلب.

كما ذكر “المرصد المعارض” أنّه وثّق في الـ 12 من شباط، استشهاد طفل برصاص عناصر “الجندرما” التركية، أثناء عمله مع جده في أرض زراعية تبعد 500 متر عن الجدار الحدودي في قرية سلهب بريف جسر الشغور الشمالي غربي إدلب.

وفي الـ 4 من آذار، استشهد طفل برصاص حرس الحدود التركي، أثناء تواجده أمام منزله في قرية المدلوسة بريف سلقين شمال غرب محافظة إدلب المقابلة للواء إسكندرون المُحتل.

وفي الـ 9 من آذار، استشهد شاب برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” أثناء محاولته عبور الحدود نحو تركيا من جهة مدينة دركوش الحدودية مع لواء إسكندرون المُحتل في ريف إدلب الشمالي الغربي.

وفي 10 من آذار، قال المرصد إنه وثّق، استشهاد طفل برصاص حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور مع عائلته من منطقة عراضة بريف أبو راسين في ريف الحسكة،

وفي الـ 19 من آذار، استشهد شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، وذلك أثناء محاولته دخول الأراضي التركية من ريف حلب الشمالي.

إضافة لذلك قال “المرصد المعارض” إنه وثّق، خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2021، استشهاد 7 مدنيين من بينهم 4 أطفال وسيدتان بقصف صاروخي نفذته قوات الاحتلال التركي على مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي والشرقي وريف الرقة الشمالي.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق