العناوين الرئيسيةميداني

استشهاد امرأة في اشتباكات على تقاسم “الغنائم” بين “أخوة الجهاد” برأس العين المحتلة

استشهدت امرأة وأصيبت طفلة، في حين قتل عدد من المسلحين و أصيب آخرون، جراء تجدد الاشتباكات العنيفة بين فصائل ” الجيش الحر ” التابعة للاحتلال التركي فيما بينهم في مدينة رأس العين شمالي غربي الحسكة.

وأفادت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر، “أن الاشتباكات جاءت على خلفية تقاسم النفوذ و الغنائم و المسروقات .”

وأضافت المصادر أن “الاشتباكات استخدم فيها الأسلحة الثقيلة و الرشاشات وأسلحة الهاون وقذائف الـ “ار بي جي” فيما بين فصائل ” الجيش الحر ” التابعة للجيش التركي، حيث أدت إلى مقتل و إصابة عدد من المسلحين، وتم نقلهم إلى مشافي الاحتلال التركي، بالإضافة لاستشهاد امرأة وإصابة طفلة ” .

وبينت المصادر أن” أحياء مدينة راس العين تعيش حالة من التوتر و الذعر بين المدنيين يوم السبت خوفاً من تجدد الاشتباكات بين عناصر فصائل ” الجيش الحر ” التابع للاحتلال التركي”.

وأوضحت المصادر أن “الاشتباكات التي بدأت بالأسلحة الرشاشة بين مسلحي فصيلي ” السلطان مراد ” و فرقة الحمزات ” ازدادت حدة ليسمع بعدها أصوات الأسلحة الثقيلة والمدفعية وقذائف الهاون في كافة أنحاء المدينة الحدودية”.

وأكدت المصادر أن ” الاشتباكات سببها الخلافات بين قادة الفصائل المسلحة على إدارة المعبر الحدودي في المدينة مع تركيا والذي من المقرر افتتاحه بشكل رسمي يوم الأحد القادم “.

يذكر أن مدينة رأس العين في ريف الحسكة، شهدت خلال الأشهر الماضية اشتباكات بين فصائل” الجيش الحر ” التابعة للاحتلال التركي عدة مرات، كان أخرها الاشتباكات على إدارة “منتزه مشوار” السياحي المشهور في المدينة .

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">