طافشين

استدعاء نانسي عجرم للتحقيق ولعرضها على طبيب شرعي.. ودخول متورط جديد في الجريمة

أصدرت القاضية اللبنانية، غادة عون، أمرا باستدعاء الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، للتحقيق معها وعرضها على الطبيب الشرعي عقب حادثة مقتل شاب سوري في منزلها على يد زوجها.

وبحسب وكالات الأنباء “جاء قرار القاضية بعد طلب تقدم به وكيل عائلة القتيل، يتضمن طلب التوسع بالتحقيق في الدعوى المقامة من قبله ضد زوج الفنانة عجرم”.

وقررت القاضية عون أيضا التوسع بالتحقيق والاستماع مجددا لأقوال زوج الفنانة، فادي الهاشم، وتفريغ الهواتف المحمولة التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال فى منزل المدعى عليه.

كما قررت سحب جميع الكاميرات الموجودة داخل المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة والكشف على منزل المدعى عليه وبيان موقع الخروج منه، وما إذا كان القتيل قد دخل بالفعل إلى ممر غرفة أبناء الفنانة.

وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق أن القتيل يحمل الجنسية السورية، وقال البعض إنه دخل منزل الفنانة نانسي عجرم بغرض السرقة، في حين قال آخرون إنه جاء للمطالبة بمستحقات لقاء عمله في منزل الفنانة.

وكان تقرير الطب الشرعي الخاص بحادث “سرقة فيلا نانسي عجرم” كشف أن القتيل، اسمه محمد حسن الموسى، وعمره 33 عاما، وقد أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن تقرير الطبيب الشرعي أظهر أماكن إصابة القتيل، وهي جاءت على الشكل التالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر.

وأكدت التقارير أن هناك اشتباها في وجود متورط آخر، ساهم في قتل الشاب السوري بمنزل نانسي، حيث أن الرصاص أطلق من الأمام والخلف.

وكانت عائلة الموسى رفضت الدفن بسبب قيام القاضية بالنيابة الاستئنافية بإطلاق سراح فادي الهاشم زوج نانسي عجرم بضمان محل إقامته.

وقال محامي عائلة الشاب القتيل في بيان إنه بعد تفاوض شاق مع عائلة محمد الموسى، قررت العائلة استلام الجثة الخميس، ودفنها في دمشق، تاركين للقضاء اللبناني أمر التحقيقات ومتابعة الدعوى عبر وكيلها القانوني.

يذكر أن محامي العائلة تمنى على الفنانة نانسي احتضان أولاد القتيل ورعايتهم، بحسب ما جاء في البيان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق