اخبار العالمالعناوين الرئيسية

ارتفاع عدد ضحايا أحداث الطيونة اللبنانية إلى 7 أشخاص

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية أن “عدد ضحايا الاشتباكات المؤسفة التي شهدها لبنان في منطقة الطيونة ارتفع إلى 7 بعد وفاة جريح متأثرا بإصاباته البالغة”.

وأضافت الوزارة، في بيان لها نقلته وسائل إعلام لبنانية، أن “العدد الأكبر من الجرحى خرج من المستشفيات بعد تلقيهم الإسعافات اللازمة”.

وذكرت أن “أربعة جرحى ما يزالون في طور تلقي العلاج ويتوزعون على مستشفيات الساحل، الزهراء، اوتيل ديو وبهمن، وحالة الجميع جيدة”.

بدوره، قال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة إن “32 جريحاً وقعوا نتيجة الاشتباكات”، مؤكداً أن “بعض الجرحى إصاباتهم بليغة”.

وتعرضت مظاهرة، نظمها حزب الله وحركة أمل وتيار المردة، في منطقة الطيونة شرق بيروت لإطلاق نار من الأبنية المجاورة.

وتعترض القوى السياسية المشاركة في المظاهرة على سلوك طارق البيطار المحقق في انفجار المرفأ، بسبب ما وصفته “التوظيف السياسي للقضية، ومحاولة اتهام الحزب، بالمسؤولية عن الانفجار، وفقا لأجندة أمريكية”.

فيما ذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام” اللبنانية أن “التحقيقات الأولية التي تجريها الأجهزة الأمنية في حوادث الطيونة أسفرت عن توقيف 19 شخصا ممن ثبت تورطهم في الاشتباك المسلح”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق