العناوين الرئيسيةطافشين

“ادعت أنه توفي بكورونا”.. مقتل طفل سوري على يد زوجة أبيه في تركيا

وجهت المحكمة الجنائية العليا الأولى في ولاية “قونيا” التركية، الثلاثاء، تهمة “القتل العمد” لامرأة سورية تبلغ من العمر 27 عاماً قتلت ابن زوجها البالغ من العمر 7 سنوات، وادعت حينها أنه مات بفيروس كورونا.

واعترفت زوجة الأب المدعوة “رشا عثمان”، بحسب مواقع تركية، بجريمتها مدعية أنها غضبت منه لخروجه من المنزل لوقت طويل دون إخبارها.

وأوضحت أنها “قامت بضربه بخرطوم ومن ثم رفعته وألقته أرضاً ما تسبب بوفاته”، زاعمةً أنها لم تقصد قتله وأنها نادمة على ذلك.

وقتل طفل سوري، أيلول الماضي، على يد زوجة أبيه في ولاية “كهرمان مرعش” التركية بعد أن قامت بضربه وتعذيبه عدة مرات.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا يقارب ال4 ملايين لاجئ، ويتعرض العديد منهم لحوادث اعتداء وسرقة وطعن لدوافع عنصرية في غالبها.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">