العناوين الرئيسيةفلاش

اخر الوعود .. المحطة الحرارية في حلب إلى العمل “بعد عام” والوزير يبرر التأخير

وقعت وزارة الكهرباء يوم الثلاثاء الماضي اتفاقية مع إحدى شركات الدول الصديقة لإعادة تأهيل المجموعة الخامسة في محطة توليد حلب الحرارية.

وبحسب الوزارة، فإن استطاعة المجموعة التي سيتم تأهيلها هي 220 ميغا واط بقيمة 60 مليار ليرة سورية، ومدة التنفيذ هي 13 شهر من تاريخ التوقيع.

وكان وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي صرح لتلفزيون الخبر خلال اجتماع الحكومة في حلب السبت الماضي، أن ظاهرة الأمبيرات ستنتهي في مدينة حلب في حال تشغيل المحطة الحرارية.

وبيّن الوزير أيضاً أن سبب تأخير العمل بإعادة تأهيل المحطة الحرارية هو العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشركات والدول المتعاملة مع سوريا، لذلك لا يمكننا نشر اسم الشركة أو الدولة الصديقة التي تعمل على إعادة تأهيل المحطة.

يذكر أن عودة الكهرباء بكميات كبيرة إلى مدينة حلب سيكون لها أثراً على جميع مقومات الحياة والصناعة والاقتصاد والخدمات فيها.

ابراهيم حزوري – تلفزيون الخبر -حلب

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق