اخبار العالمالعناوين الرئيسية

إنقاذ 300 شابا من مدرسة داخلية في نيجيريا تعرضوا لاعتداءات جنسية

أعلنت الشرطة النيجيرية عن إنقاذ نحو 300 شاب من مدرسة داخلية، حيث تم تقييدهم والاعتداء عليهم جنسيًا، في ثاني عملية من هذا النوع في غضون شهر.

وداهم فريق الشرطة المدرسة الواقعة في دوارا بولاية كاتسينا، بعدما هرب عدد من التلاميذ وخرجوا إلى الشارع وتحدثوا عما يتعرضون له داخل المدرسة، بحسب وسائل إعلامية.

وقال رئيس الشرطة، سانوسي بوبا، أنهم “عثروا على بعض الشباب مقيدين، بعدما تعرضوا للتعذيب والمعاملة الإنسانية السيئة”، مبيناً أن “بعض الطلبة كشفوا تعرضهم للاعتداء الجنسي من قبل أساتذتهم”.

وأضاف بوبا أن ” جميع الشباب المسجّلين في المدرسة هم طلاب أحضرتهم عائلاتهم لتعلم القرآن وتلقي العلاج من الإدمان على المخدرات وغيره”.

يشار إلى أن الشرطة في ولاية كادونا النيجيرية حررت أكثر من 300 طالب من مدرسة داخلية تعرضوا فيها لاعتداءات مشابهة الشهر الماضي.

يذكر أن ارتفاع معدلات الإدمان على المخدرات وغياب مراكز إعادة التأهيل، يجبر الأهالي النيجيريين على تسجيل أولادهم في مدراس إصلاحية داخلية، بينت تقارير إعلامية أنهم يتعرضون في معظمها لانتهاكات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق