اقتصادالعناوين الرئيسية

“إم تي إن” تعلن نيتها بيع أسهم شركتها في سوريا

أعلنت شركة “إم تي إن” عن نيتها بيع أسهم فرع شركتها في سوريا ضمن استراتيجيتها الجديدة، المتمثلة بالخروج التدريجي من منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة “رويترز” عن “روب شوتر” الرئيس التنفيذي لمجموعة “إم تي إن” أن “الشركة في مرحلة متقدمة من المناقشات لبيع حصتها في “إم.تي.إن” سوريا إلى “تيلي إنفست” التي تملك حصة أقلية تبلغ 25 بالمئة في الشركة نفسها.

وبرر “شوتر” الخطوة بأن الشركة ترغب في “التركيز على استراتيجيتها في إفريقيا، وتخفيف محفظتها في الشرق الأوسط.

وكانت طالبت وزارة الاتصالات، عبر الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات والبريد، كل من شركتي “سيريتيل” و “إم تي إن” بدفع مبالغ مستحقة لخزينة الدولة، بقيمة 233.8 مليار ليرة سورية، على أن يتم تسديدها بحلول الخامس من أيار الفائت.

وأعلنت شركة “تيلي إنفست“، في 3 من أيار الماضي، استعدادها لدفع المستحقات المترتبة عليها تبعًا لحصتها القانونية في “إم تي إن” ،كما أكدت الشركة أحقية المطالب والمبالغ المستحقة المشار إليها في قرار الهيئة التي ستسددها وفق برنامج زمني يتفق عليه لاحقًا، حسب الهيئة الناظمة.

وبعد عرض “تيلي إنفست”، أعلنت “إم تي إن” استقالة رئيس مجلس إدارتها، محمد بشير المنجد، مع عضوين آخرين في المجلس هما نصير سبح وجورج فاكياني، حيث يديرها حاليًا زياد نصير سبح، بحسب موقع “سوق دمشق للأوراق المالية“.

ودخلت“MTN” السوق السورية في عام 2007، بعد اندماجها مع شركة “أريبا”، التابعة لشركة “إنفست كوم”، المملوكة بدورها لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق، نجيب ميقاتي

وحصلت “ام تي ان” على ترخيص للعمل مدة 20 عاما في السوق السورية، بعدما سددت في العام 2014 مبلغا وقدره 250 مليار ليرة، بموجب اتفاف مع الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات.

يذكر أنه وبحسب موقع “الاقتصادي” فإن أرباح شركة “إم تي إن” تراجعت في العام 2019 بنحو 70% عن إجمالي صافي الربح في العام 2018.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">