محليات

إغلاق أكثر من 40 محل لبيع مياه الشرب في دمشق

قال مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق ماهر ريا إنه “تم إغلاق أكثر من 40 محلاً لبيع مياه الشرب في دمشق، وذلك لمخالفتها وعرضها بيدونات المياه خارج المحل وتحت أشعة الشمس”.

وأوضح ريا بحسب صحيفة رسمية أن “بيع المياه المعبأة في البيدونات ممنوعة حتى في الأكشاك، ولا يسمح بوضعها في الكشك، وعند وجودها في الكشك يخالف مرة واثنتين وثلاثاً وفي المرة الرابعة يسحب الترخيص منه”.

وأكد ريا أن “بيع المياه بالبيدونات في مدينة دمشق ممنوع، ولا يسمح ببيعها بأي محال في دمشق إذا لم تكن مختومة ومعقمة كمياه بقين مثلاً”.

وتابع ريا “ويشترط أن توضع في البراد أيضاً لأن وضع المياه في البيدونات لأكثر من أربع ساعات متواصلة تحت أشعة الشمس يجعلها تصبح سامة بسبب تفاعلها مع أشعة الشمس”.

ويلجأ معظم المواطنين في بعض المناطق بمدينة دمشق وريفها للحصول على مياه الشرب من الصهاريج الجوالة، ومن الممكن أن يحصلوا عليها عن طريق بيدونات مياه معبأة موجودة في محلات الأحياء التي تفتقر لمياه الشرب.

و تعتبر هذه المياه خطيرة على الصحة ، لعدم معرفة مصدرها أو إذا كات صالحة للشرب، كما ان سعرها مرتفع يتحكم به البائع وستغل حاجة المواطنين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق