العناوين الرئيسيةموجوعين

إصابة امرأة في الجولان السوري المحتل بفيروس كورونا

كشف الأسير المحرر صدقي المقت، الإثنين، عن اكتشاف إصابة واحدة بفيروس “كورونا” بين أهالي الجولان المحتل.

وقال المقت في تصريح لـموقع ”الوطن اون لاين” شبه الرسمي، “أن الحالة تعود لامرأة في قرية بقعاثا، جنوب مجدل شمس، بالجولان السوري المحتل”.

وأوضح الأسير المحرر أن “أهالي الجولان المحتل التزموا البيوت بنسبة ٩٠ بالمائة مع إغلاق للمحلات ومنع تام للتجمعات كإجراءات وقائية من الإصابة”.

وذكر المقت، أن “الوقاية كلها تعتمد على وعي المواطن وهي غير مرتبطة بسلطات الاحتلال الصهيوني، وأن الحجر الصحي على الحالات التي يشتبه بتعرضها للإصابة تتم في البيوت”.

ولفت المقت إلى أن “الفحوص الطبية يجربها أطباؤنا السوريون في العيادات الطبية التي يديرونها، لكنها تتابع بالتنسيق مع الأجهزة الطبية التابعة للاحتلال”.

ونقلت مصادر إعلامية أن “المصابة عمرها 46 عاما، وصحتها جيدة حتى الآن، وجميع أفراد عائلتها، أجروا فحوصا للتأكد من خلوهم من الفايروس، وجاءت نتائجهم سلبية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق