العناوين الرئيسيةميداني

إصابات بين المدنيين في قمع المسلحين لمظاهرة في مدينة الباب المحتلة

وقعت إصابات في صفوف مدنيين إثر قمع المسلحين لمظاهرة احتجاجية للسكان في مدينة الباب المحتلة بريف حلب.

وبين نائب مدير المركز الروسي للمصالحة اللواء البحري ألكسندر كاربوف، بحسب وكالات روسية، أن “نحو 150 شخصا خرجو للتظاهر في مدينة الباب بدعوات لانسحاب الفصائل الموالية لتركيا وعودة الأراضي لسيطرة دمشق”.

ولفت إلى أن “المظاهرة تم تفريقها بالقوة من قبل المسلحين، مما أسفر عن إصابة 5 سكان محليين بجروح”، مشيرأً إلى تنامي الميول الاحتجاجية وسط السكان في المناطق التي تحتلها تركيا في سوريا، الذين يعارضون “فظائع عناصر التشكيلات المسلحة غير الشرعية”.

يذكر أن المناطق المحتلة بريف حلب تشهد حالة انفلات أمني واضحة المعالم منذ أشهر، تمثلت خلال الأسابيع الماضية بالاقتتالات المتجددة التي تحصل بين المسلحين، لخلافات تكون معظمها على المسروقات والآتاوات التي تؤخذ من الأهالي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق