العناوين الرئيسيةفلاش

إسدال الستار على حادثة مشفى “الطب العربي” بحلب.. أبناء المتوفاة يعتذرون من الأطباء

علم تلفزيون الخبر أنه “تم التوصل لاتفاق يقضي بإسقاط حق الأطباء عن المعتدين، مقابل تقديمهم اعتذار عما بدر منهم من إساءة”.

وكانت مدينة حلب ضجت بحادثة الاعتداء على طبيبين في مشفى “الطب العربي الجراحي” الخاص من قبل ذوي المريضة “غصون حماش”، التي فارقت الحياة قبل قرابة الشهر.

وتلقى تلفزيون الخبر رسالة تصمنت اعتذاراً خطياً كتبه أحد أبناء المتوفاة، نيابة عن أخوته، وفيه إقرار بالذنب، واعتذاراً واضحاً عما بدر منهم، في المشفى عقب سماع نبأ وفاة والدتهم.

ومن جانبه، قال الدكتور جواد التركي صاحب ومدير مشفى الطب العربي لتلفزيون الخبر إنه: “بعد الاعتداء عليه وعلى الدكتور محمود ماردنلي، تم تنظيم شكوى على عدة مستويات منها شخصية ومنها رسمية”.

وتابع الدكتور أن “الأمور في طريقها إلى الحل، وأنهم سامحوا المعتدين، بعدما أقروا بذنبهم، وفداحة فعلهم”.

في المقابل، قال ابن المتوفية “علاء حاج طالب”، لتلفزيون الخبر، إن: “حادثة الإساءة جاءت نتيجة للحالة النفسية التي عصفت بهم أثناء سماعهم خبر وفاة والدتهم”.

وأكد “طالب” على “اعتذاره من الدكتور جواد التركي والدكتور محمود ماردنلي ونقابة أطباء سوريا وجميع الكوادر الطبية”.

يذكر أن الحادثة لاقت ردود أفعال كبيرة من قبل العاملين في القطاع الطبي على جميع المستويات، حيث اجتمعت الآراء على أن حوادث الوفاة خلال الأعمال الطبية واردة ولكن لايجب الرد عليها من خلال تصرفات شخصية وفردية، وأن الحل يكون باللجوء إلى القضاء.

تلفزيون الخبر

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">