العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي ٣ أحياء في اللاذقية يشتكون شح المياه.. ورئيس وحدة المياه “لاحياة لمن تنادي”

اشتكى أهالي أحياء مشروع الزراعة والمشروع السابع والخامس في اللاذقية لتلفزيون الخبر شح المياه في أحيائهم.

وقال أحد السكان في مشروع الزراعة لتلفزيون الخبر: يعاني مشروع الزراعة من شح المياه وضعفها وخصوصا الحارات القريبة من مدرسة سليمان العجي”.

وأوضح أحد المشتكين أنه “قمنا بالاستفسار عن الموضوع من مؤسسة المياه وكانت الإجابة أن هناك خط يوجد فيه عطل وإلى الٱن لم يتم إصلاح هذا العطل إن كان موجود فعلا، وحتى المنازل في الطوابق السفلية أو التي على مستوى الأرض لا تأتيها المياه”.

وقال أحد المشتكين من المشروع السابع قرب شعبة التجنيد “نحن نعاني منذ ٥ أيام قطع المياه سابقا كانت تأتي المياه ضعيفة جدا، حيث تأتي حوالي ١٠ دقائق قوية وبعدها مثل الخيط”.

وأضاف “اليوم نزل الأهالي وفكوا موتورات الماء عن ساعات المياه لديها و عبؤوا منها مياه للشرب والبعض الآخر ذهب إلى أحياء أخرى لتعبئة مياه للشرب”.

وتابع “نحن الآن لايوجد لدينا مياه من ٥ أيام علما أن منزلي أول طابق طبيعة عملي في النفايات الطبية خطرة و أنا بحاجة للاستحمام يوميا حفاظا على عائلتي، وقمت بالتواصل مع رئيس وحدة مياه المدينة أكثر من مرة”.

وأضاف “في المرة الأولى منذ حوالي ٢٠يوم قال نحن نقوم بإصلاح العطل، حينها أتت المياه حوالي يومين و عادت المشكلة إلى ماكانت عليه وعدت وتواصلت معه هاتفيا ولكن دون جدوى إما لا يرد وإما يكون هاتفه مغلق”.

وقال أحد الأهالي في المشروع الخامس لتلفزيون الخبر ” البناء، جهة تأتي فيها مياه بشكل مقبول والجهة المقابلة لا تأتي فيها المياه حتى في الطوابق السفلية إلا عن طريق الدينامو”.

واضاف “هل يعقل في بناء مؤلف من طابق ارضي وأول لا تأتي فيه المياه إلا بالتنقيط”.

وفي محاولة من تلفزيون الخبر للرد على تلك الشكاوي عبر التواصل مع رئيس وحدة مياه المدينة سمير سعد سواء بالاتصال هاتفيا أو عن طريق الرسائل القصيرة لم نحصل على أي رد يروي قلوب الأهالي.

يشار إلى أن مؤسسة المياه نشرت سابقا على صفحتها أسماء وأرقام هواتف رؤساء الوحدات “حرصا على سرعة الاستجابة والاسراع في حل الشكاوى” بحسب وصفها، لكن يبدو أن لدى وحدة مياه المدينة “سرعة” من نوع آخر .

زياد علي سعيد _تلفزيون الخبر_اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق