العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي قرية سهوة الخضر بالسويداء يشتكون شح المياه “رغم وجودها” وغلاء الصهاريج

اشتكى عدد من أهالي قرية سهوة الخضر بالسويداء عبر تلفزيون الخبر “معاناتهم من نقص المياه واضطرارهم للاعتماد على شراء الصهاريج “الغالية” على الرغم من توافر المياه في بالقرية”، حسب قولهم.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “نعاني في القرية من أزمة مياه رغم توفرها في القرية، حيث تم حفر بئر مياه للقرية منذ عدة سنوات ولكن لم يستفد منه أحد ولو بنقطة ولم يستخدم نهائياً دون أي توضيح”.

وتابع المشتكي كذلك الحال مع “مياه نبع رأس العين حيث لم يتم استثمارها بالشكل الصحيح، لماذا لا يتم تعزيل خزاناتها في مصدر النبع وتوزيعها على الأهالي عبر شبكة المياه، أليس أفضل من اعتمادنا على شراء صهاريج المياه كل ٢٥ برميل ب١٧ ألف هذا كل في ظل ما يعانيه الجميع اقتصادياً”.

وأفاد المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بالسويداء وائل شقير لتلفزيون الخبر أن “البئر الموجود في القرية لم يكن خاضع للاستثمار سابقاً لكنه سيدخل مرحلة الاستثمار”.

وأكمل شقير “البئر محفور على عمق ٢٠٠ متر يتم تجهيز مواده من بواري وكابلات ومجموعة توليد وسيتم تشغيله على مجموعة توليد نظراً لوضع الكهرباء وسيدخل حيز الاستثمار خلال ١٠ أيام”.

وختم شقير “بخصوص نبع رأس العين هو نبع سطحي كمياته قليله غير قابل لإقامة مشاريع عليه يستجر منه المواطنين المياه بالبيدونات ويحتاج لبعض الصيانة”.

يذكر أن أزمات خدمية متتالية في الماء والكهرباء أصبحت رفيقة يوميات السوريين مع بداية كل فصل صيف، وذلك نتيجة حجج مكررة لم يتم إيجاد أي حل لها.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق