العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي المزة يشتكون: متعهد صالتي الفيلات الشعبية والشرقية للسورية يغلق واحدة ويوزّع بالتانية مواد ناقصة”

اشتكى عدد من أهالي المزة بدمشق عبر تلفزيون الخبر قيام متعهد صالة السورية للتجارة “بالفيلات شعبية” بإغلاق الصالة، فضلا عن تسليمه المخصصات عبر رسائل “الذكية” للمواطنين مواد منقوصة عبر صالة “الفيلات الشرقية”.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “وصلتني رسالة المخصصات وذهبت لصالة الفيلات شعبية لاستلامها، إلا أنها كانت مُغلقة، وعند سؤال المارة أخبروني أن متعهد الصالة يُغلقها ويداوم بصالة أُخرى قام بتعهدها قريب دار البعث في الفيلات الشرقية”.

وأضاف المشتكي “عندما ذهبت لصالة الفيلات شرقية وجدت المتعهد هناك، وأخبرته بما جرى وطلبت استلام مخصصاتي، فأجابني أنه لا يوجد سوى رز على الرغم من وصول الرسالة باستلام كامل المخصصات ما اضطرني لتغيير المؤسسة”.

وأكمل المشتكي “السؤال كيف يستلم متعهد واحد صالتين ويغلق إحداهما؟ وكيف تأتي رسالة باستلام المواد وعند المراجعة يخبرونا بعدم وجود السكر”.

وأفاد مدير فرع السورية للتجارة بدمشق طلال حمود لتلفزيون الخبر أنه “نتيجة الحاجة الماسة للأيدي العاملة نضطر أحياناً لتسليم صالتين لذات الشخص، لكن حالياً يتم العمل على إصدار أمر إداري بالتخصص بصالة واحدة، وتخصيص الصالة الأُخرى لشخص أخر”.

بدوره، أوضح معاون مدير السورية للتجارة الياس ماشطة عبر تلفزيون الخبر حول تسليم المواد ناقصة أنه “حدث خطأ بالرصيد فعندما قاموا بتنزيل مخصصات السكر للصالة تم تنزيل حمولة أقل من اللازم وبينما تم استدراك الخطأ وذهبت السيارات لجلب الحمولة مضى بعض الوقت”.

وأضاف ماشطة “يتم الأن استكمال تعزيز رصيد الصالات لتغطية كافة الرسائل بمادة السكر”.

وبخصوص الأشخاص اللذين أخذوا حصتهم من المخصصات دون سكر وإمكانية إعادة تزويدهم بالمادة أجاب ماشطة “الأشخاص اللذين أخذوا مخصصاتهم دون سكر أخذوها برضاهم حيث أنهم وافقوا على إلغاء مادة السكر”.

يذكر أن العديد من المواطنين لم يتمكنوا من الحصول على مخصصاتهم من المواد التموينية عبر “الذكية” خلال الدورة الماضية، وذلك لعدم توافر المواد بصالات السورية للتجارة دون معرفة مصير مخصصاتهم هل سيأخذونها أم أن مصيرها سيكون مصير مخصصات مازوت العام الماضي التي “ذهبت مع الريح”.

جعفر مشهدية-تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق