طافشين

ألمانيا تسجن سورياً 10 أعوام بتهمة قتل أحد مواطنيها

أصدرت ألمانيا، حكماً بالسجن مدة 9 سنوات و6 أشهر، بحق اللاجئ السوري علاء شيخي(23 عاماً) بعد إدانته بجريمة قتل الألماني “دانيال هيلينغ”، التي حصلت في آب 2018.

وبحسب موقع “DW” الألماني “جاء الحكم بعد مطالبة الادعاء العام الألماني بسجن اللاجئ السوري، الذي اشتبه بقيامه بالاشتراك مع عراقي هارب، بقتل ألماني بمدينة “كمنيتس” الألمانية، مدة 10 أعوام”، علماً أن “محامو الدفاع طالبوا بإخلاء سبيله لعدم اكتمال الأدلة”.

وكانت حصلت جريمة القتل المذكورة، في 26 من آب عام 2018، حين واجه شيخي برفقة شاب عراقي (22 عامًا) شاباً (35 عامًا) من أصول “ألمانية- كوبية” وطعناه، على حد قول المدعين العامين.

وأدت تلك الحادثة إلى ” قتل الالماني بعد تعرضه بجروح في القلب والرئة، وإصابة رجل آخر بإصابات بالغة”.

واعتقل شيخي بعد ساعات من الحادثة، واحتجز بناء على شهادات أخذت في وقت متأخر من الليل، لا على أدلة حمض نووي أو بصمات أو غيرها من الأدلة الجنائية، في حين يزال المتهم العراقي، المعرف عنه باسم “فرهاد أ”، بحسب محامو الدفاع.

واستعانت المحكمة حينها، بما يزيد على 65 شاهداً وصفوا العراك الذي نشب في ساعة متأخرة من الليل قرب مطعم للكباب بعد انتهاء احتفال في المدينة.

وكانت بدأت محاكمة اللاجئ السوري، المتهم بقتل الألماني طعناً، منذ شهر آذار الفائت، وأثارت الجريمة آنذاك، أعمال عنف عنصرية في الشوارع واحتجاجات لليمين المتطرف في مدينة “كيمنتس” في شرق المانيا.

كما انتشرت حالات من العنف والتخريب استهدفت من لديهم أصول أجنبية، مقابل انتشار حملات مضادة وجدل سياسي ركز على وضع الأجانب في ألمانيا.

يذكر أن اللاجئ السوري علاء شيخي وصل إلى ألمانيا خلال موجة اللجوء التي حصلت عام 2015، وجرت محاكمته في مدينة “دريسدن”، في “ظروف أمنية مشددة بسبب حساسية القضية”، وفقاً لما نشرته وكالات الأنباء الألمانية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق