العناوين الرئيسيةطافشين

ألمانيا تحاكم لاجئين سوريين بتهمة إعدام ضباط في الجيش العربي السوري

أعلنت المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف الألمانية، عن قبول دعوى رفعها الادعاء العام ضد سوريين لاجئين متهمين بإعدام ضابط في الجيش العربي السوري، عام 2012.

وبحسب ما ذكرت محكمة العدل بولاية شمال الراين، الاثنين الماضي، على موقعها فإن المحاكمة ستبدأ في 4 من آذار المقبل، وستتضمن 17 جلسة، تستمر حتى أيار المقبل، وفق ما نقلت “أ ف ب”.

ولم تذكر المحكمة فترة وصلهما إلى ألمانيا بصفة لاجئين، إلا أنها قبلت الدعوى بصفتها قضية “أمن دولة”، إذ تضمنت لائحة الاتهام تهمًا عدة، من بينها ارتكاب جريمة حرب في سوريا.

ويواجه الرجلان تهمة “الاشتراك في إعدام ضابط من الجيش العربي السوري، كما يُتهم أحدهم أيضًا بالعضوية في جماعة إرهابية”.

وكانت السلطات الألمانية، “اعتقلت سوريين هما “خضر أ. ك، و سامي أ. س” الصيف الماضي في نومبورغ بشرق ألمانيا ومدينة إيسن الغربية، ووجهت لهما في 18 كانون الثاني الماضي، تهمة الإرهاب، لقتلهما ضابطًا برتبة مقدم أسير من الجيش العربي السوري في تموز 2012.

يذكر أن السلطات الأوروبية أعلنت مرات عدة عن اعتقال ومحاكمة عدد من اللاجئين السوريين لارتكابهم جرائم في سوريا، كما أنها ذكرت أن عدد كبير من المسلحين الذين حملوا السلاح في سوريا وصلوا إلى الدول الأوروبية بصفة لاجئين.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق