اقتصادالعناوين الرئيسية

أكثر من 700 براد متوقف في نصيب .. ولجنة التصدير تطرح توقيفه ريثما يتم التفاهم مع الأردن

قال نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة لتلفزيون الخبر “أن مئات البرادات في معبر نصيب الحدودي مع الأردن متوقفة ومعرضة حمولاتها للتلف لأسباب غير واضحة لنا من الجهة الأردنية”.

وأضاف قسومة أن “الحل المطروح لأزمة تصدير الخضار والفواكه مع الأردن هو توقيف التصدير ريثما يتم التفاهم مع الأردنيين والبحث عن طرق بديلة”.

وأفاد قسومة أن “الإشكال الحاصل على معبر جابر مع الحدود الأردنية أسبابه غير واضحة بالنسبة لنا، فالمعبر كان يمر منه يومياً قبل الحرب على سوريا حوالي 750 سيارة خضار وفواكه، فيما أصبح يعبر خلاله بين 25-35 سيارة حالياً”.

وتابع قسومة “حالياً يخرج من قِبلنا حوالي 75 براد خضار وفواكه، حيث يتم توقيف 40 منها بشكل يومي، ويصل عدد السيارات المتوقفة لحوالي 700 سيارة معرضة جميعها لتلف المحتوى عدا عن زيادة الكلف نتيجة التوقف والمحروقات”.

وأوضح قسومة أن “الحل الاسعافي المطروح هو الطلب من وزيري الاقتصاد والزراعة اعطاء مهل لمصدري الخضار والفواكه حتى يوم الخميس 1/7/2021 لتسجيل بياناتهم ومن ثم توقيف تصدير الخضار والفواكه عن طريق هذا المعبر حتى افراغه”.

وأكمل قسومة “يصار بعد ذلك للتفاهم مع الطرف الأردني بغرف التجارة وغيرها للسماح لأي بضاعة سورية بالمرور في ذات اليوم التي تصل إليه للمعبر وإذا كان هناك أي عرقلة أو اعتذار من الأردنيين البحث عن طرق بديله كالعراق-عرعر أو بالبحر طرطوس – جدة”.

وفيما يخص معبر العراق-عرعر الذي تم الحديث عنه سابقاً والذي يسمح بوصول البضائع السورية للسعودية تحدث قسومة “المعبر العراقي تم افتتاحه بين العراق والسعودية بينما هناك آلية لترفيق البضاعة السورية من البوكمال يتم بحثها”.

يذكر أن الطرف الأردني يقوم بعرقلة مرور البضائع السورية من خلاله نحو الخليج منذ مطلع الحرب على سوريا وذلك بشكل متكرر ولأسباب غير واضحة سوى أنه يخضع للطلبات الغربية بتقييد التعامل مع سوريا.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق