العناوين الرئيسيةمحليات

أكبرها في قرية اسقبولي .. 174 حريق خلال شهر أيلول في طرطوس

شهدت محافظة طرطوس عشرات الحرائق خلال شهر أيلول الفائت مخلفة أضرارا مادية واقتصادية كبيرة ولا سيما على أصحاب الأراضي الزراعية الذين خسروا زراعاتهم ومحصولها وإنتاجها لأشهر قادمة وربما سنوات.

قال أنه حيث”بلغ عدد الحرائق في محافظة طرطوس خلال شهر أيلول الماضي 174 حريقا، منها حرائق غابات وحراج وأشجار وأعشاب يابسة ونفايات ومنازل و حوادث سير”، وفق ما صرح به قائد فوج إطفاء طرطوس العقيد سمير شما لتلفزيون الخبر.

وذكر شما أن “أكبر الحرائق شهدته عين المسقى وامتد الحريق إلى قرية اسقبولي بريف طرطوس واندلع بأشجار الزيتون وتقدر المساحة التي تعرضت للحريق مايقارب 100 دونم و 3000 شجرة”.

وأضاف أنه “كان هناك صعوبة بالغة بإطفاء النيران بسبب عدم وجود طرق زراعية للوصول إلى مكان الحريق”.

ولفت شما إلى أن “قرية عين الزبدة بمنطقة الصفصافة شهدت حريقاً كبيراً أيضاً اندلع بأشجار الزيتون باتجاه بيت الهرميسة، وحريق آخر اندلع بالمطار الزراعي على طريق الحميدية بريف طرطوس وكان عبارة عن قصب وأعشاب حيث تم شق طرقات للدخول إلى مكان الحريق وإخماده”.

وأكمل شما “كما اندلع حريق بأشجار وأوساخ على أوتوستراد طرطوس بانياس عند جسر البلاطة الغربية”.

وبيّن شما أنه “بلغ عدد الحرائق منذ بداية العام الحالي 2021 حتى يوم الأحد 3 تشرين الأول 906 حرائق”.

وأوضح شما أن “أحد أهم أسباب الحرائق هو عدم اهتمام وانتباه المواطنين أثناء تنظيف أراضيهم من الأعشاب اليابسة أو إشعالهم للسجائر فيها، مما يؤدي إلى اتساع رقعة الحريق وامتدادها إلى الأراضي المحيطة”.

وطالب قائد فوج الإطفاء ” المواطنين بالتخلص من الأعشاب اليابسة بطريقة صحيحة خلال تنظيف أراضيهم وخاصة بين الأشجار”.

ولفت العقيد شما إلى أن “معظم الصعوبات التي تصادفنا أثناء إطفاء الحرائق في الأراضي، هي عدم توفر الطرق الزراعية، وعدم قيام أصحاب الأراضي بشق طرقات زراعية في أراضيهم، وعدم تخلصهم من الأعشاب اليابسة بالطريقة المثلى” .

يُشار إلى أنه بلغ عدد الحرائق في محافظة طرطوس منذ بداية شهر تشرين الأول الحالي حتى الرابع منه 19 حريق معظمهم أشجار وأعشاب .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق