العناوين الرئيسيةمحليات

أستاذ في علم المناخ يوضّح ماهو التيار الساحب الذي يتسبب بحالات غرق 

شهدت محافظتي اللاذقية طرطوس خلال صيف هذا العام عدة حالات غرق على شواطئها آثارت تساؤلات كثيرة، ولا سيما آخرها وهي حادثة الغرق لطفل وشابة في بحر الشقيفات بجبلة، حيث تم تداول الحادثة المذكورة على وجود تيارات ساحبة في هذا الشاطئ.

ولمعرفة ماهو التيار الساحب وكيف يحدث وكيفية التعامل معه في حال تعرض شخص ما للتيار الساحب، يوضح الدكتور رياض قره فلاح أستاذ علم المناخ في قسم الجغرافية بجامعة تشرين عبر تلفزيون الخبر الإجابة حول هذه التساؤلات.

ويقول :”إن التيار الساحب هو تيار مائي قوي، أو هي أمواج راجعة باتجاه البحر وتقدر سرعتها ب 0.5 متر في الثانية، وتصل حتى 2.5 متر في الثانية، وهي سرعة تفوق سرعة أي سباح عالمي أو أولمبي.”

وأضاف قره فلاح “تحدث هذه الأمواج بسبب وجود مايسمى ربوة رملية مرتفعة ساحبة التي تتشكل نتيجة عوامل الحت والتعرية الشاطئية وحركة المياه”.

وأوضحقره فلاح “تحتوي الربوة الرملية على ثغرات ضيقة تندفع منها موجات المد إلى الشاطئ وعند انحسارها تصادف هذه المواقع فيندفع الماء إلى الثغرات وتصبح هذه الثغرات مناطق تفريغ سريع للماء مقارنة بما حولها ويتشكل التيار الساحب.”

وتابع “يبدأ التيار الساحب من عمق متر ويتسبب بنسبة كبيرة من حالات الغرق حول العالم التي تبلغ حوالي 80%، وذلك لعدم وجود ثقافة أو معرفة لدى الناس حول كيفية التصرف عند مصادفة التيار الساحب.”

وأردف أستاذ علم المناخ” لمعرفة مكان التيار الساحب يكفي أن نلاحظ الأماكن على الشاطئ التي لا تردها أمواج من البحر، بينما تكون الأماكن المجاورة لها معرضة لهذه الأمواج”.

وأضاف “قد يتشكل التيار الساحب بين حاجزين رمليين ويستمر لعدة أسابيع أو شهور، ومن الدلائل على وجوده انكسار الأمواج القادمة، ومشاهدة الأعشاب البحرية والرغاوي تتحرك من الشاطئ نحو المحيط، عدا عن وجود منطقة من المياه المتلاطمة.”

وأضاف قره فلاح “التيار الساحب لا يدفع السباح تحت الماء، بل يسحبه إلى الداخل بعيداً عن الشاطئ بواسطة تيار مائي دون أن يغرقه في حال كان الشخص يجيد السباحة”.

وللتعامل مع التيار الساحب ذكر قره فلاح “يجب التركيز عند السباحة على المناطق التي يوجد فيها أمواج وليس المناطق الهادئة بين الأمواج، وألا يسبح الشخص بمفرده كما يجب أن يبقى السباح هادئاّ ويسبح باتجاه مواز للشاطئ حتى يخرج من منطقة السحب ثم يسبح باتجاه الشاطئ حتى تدفعه الأمواج مجددا نحو البر.”

وأوضح “في حال كان الشخص مهدد بالغرق لا يجب على أي شخص أن يساعده، بل يجب طلب المساعدة من المنقذين أو أن يرمى له بقطعة خشبية للمساعدة وجعله يطفو حتى يخرج من مجال التيار.”

وختم الدكتور رياض قره فلاح أن “هذه التيارات تحدث في جميع البحار والمحيطات وحتى البحيرات الكبرى، يكون الماء فيها معكراً في التراب والرمل أكثر من المناطق المحيطة، حيث أنه عالمياً يموت العديد من الأشخاص في التيار الساحب ففي أميركا مثلاً يموت حوالي ١٠٠شخص بهذا التيار سنوياً.”

الجدير بالذكر أنه تم تسجيل ٨ حالات غرق في اللاذقية و٣ حالات في طرطوس خلال الثلاثة أشهر الماضية.

زياد علي سعيد _ تلفزيون الخبر _ اللاذقية

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق