اقتصادالعناوين الرئيسية

أزمة الطاقة تهدد التعافي الاقتصادي العالمي

توقّعت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الخميس، أن تؤدي أزمة الطاقة العالمية إلى زيادة الطلب على النفط بمعدل نصف مليون برميل يومياً، وقد تؤدي إلى زيادة التضخم وإبطاء التعافي العالمي من جائحة كوفيد – 19.

وقالت الوكالة، ومقرها باريس في تقريرها الشهري عن النفط، إنّ “أسعار الفحم والغاز غير المسبوقة، وكذلك الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي، تدفع قطاع الطاقة والصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة إلى التحوّل إلى النفط، لإبقاء استمرارها وتواصل العمليات”، وذلك حسب رويترز.

وأضافت أنّ: “ارتفاع أسعار الطاقة قد يؤدي إلى انخفاض النشاط الصناعي وتباطؤ التعافي الاقتصادي”.

وكانت جائحة كورونا وجهت ضربة قوية لاقتصادات الدول الكبيرة والصغيرة، بما كان كافياً لإعادة ترتيب أكبر اقتصادات العالم، بعدما شهدت العديد من البلدان أسوأ ركود اقتصادي لها في التاريخ الحديث.

ورغم أن الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا لا تزال في مراكزها الأربعة الأولى كأكبر اقتصادات العالم، فإنّ بعض التصنيفات تغيّرت نتيجة ضغوط الوباء، فيما خرجت دولة واحدة من قائمة العشر الأوائل، وفقاً لتحليل أجرته شبكة “سي إن بي سي” لبيانات صندوق النقد الدولي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق