العناوين الرئيسيةمن كل شارع

“أحم أحم ..الرز باللحم” في بعض أكياس رز السورية للتجارة بحمص

اشتكى عدد من أهالي عدة أحياء في مدينة حمص عبر تلفزيون الخبر، وجود حشرة السوس في الأكياس الموزعة لهم ضمن مخصصاتهم على البطاقة الذكية من صالات السورية للتجارة.

وقالت “حنان” وهي ربة منزل في حي العباسية لتلفزيون الخبر أن” السوس كان يملأ أكياس الرز المختومة، ولم أتحمل هذا المنظر المقرف، فقمت برمي مخصصاتي جميعها واشتريت رز بالسعر الحر بدل منها”.

وأضاف مواطن من سكان حي وادي الذهب” اعتقدت أول الأمر أن زوجتي تبالغ عندما أخبرتني عبر الهاتف بوجود حشرات ” تنغل نغل” بين حبات الرز وظننت أن هناك تهويل لما تراه، لكنني صعقت بالمشهد الذي رأيته، فمن سيعوضني أنا وبقية العائلات عن كميات الرز التالفة هذه”.

وتابع أحد المشتكين مازحا، “عم يكون الغدا جاهز رز بلحمة”، كيف يمكن أن تباع هذه الأكياس دون مراقبتها؟ ألا يكفينا ساعات الانتظار أمام الصالات لتوفير ” قرشين”، ومع اكتشاف هذا السوس طاروا ” القرشين والانتظار على الفاضي”.

وطالب أحد الأهالي عبر تلفزيون الخبر “بتعويضهم من قبل مؤسسة السورية للتجارة، عن كل الكمية المصابة بالسوس والتي اشتراها كمخصصات تموينية ضمن السلة الغذائية ومحاسبة كل من أهمل واستهتر بصحة المواطنين ”.

وحاول تلفزيون الخبر التواصل مع مدير فرع السورية للتجارة في حمص محمد عمران لمعرفة تفاصيل هذا الموضوع، والإجراءات التي تنوي المؤسسة اتخاذها، إلا أنه لم يرد على الاتصالات رغم إرسال رسالة بهذا الخصوص.

إلا أنه وكإجابة يمكن الاستعاضة عنها حول هذا الموضوع، لم ينف مدير عام المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم هذا الأمر، وأشار في تصريح أدلى به يوم الأحد لإذاعة ميلودي المحلية.

مبينا أن” كل أنواع الحبوب في فترة الصيف تتعرض لأن يصبح بداخلها حشرات ونتيجة الحرارة العالية تفقس البيوض بداخلها وهو أمر وارد عند كل من يتعامل بالحبوب، علماً أن المواد المعبئة ضمن أكياس تحبس حرارة بشكل أكبر”.

وأضاف نجم أن” الرز الذي يوزع حالياً هو غير مخزّن وقد وصل منذ ثلاثة أشهر عن طريق وزارة التجارة الخارجية نافياً وصول الرز من بلد المنشأ مصاب بالحشرات وأنه يجري عليه كامل التحاليل والفحوصات اللازمة”.

وأكد نجم أنه” يمكن استبدال كامل الكمية المستلمة التي أصابها التسوّس من ذات الصالة، مؤكداً جاهزية المؤسسة لمعالجة أي مشكلة بالسرعة القصوى في كل الفروع وعلى مستوى القطر” .

يذكر أن المؤسسة السورية للتجارة كانت رفعت أسعار السكر والرز عبر البطاقة الإلكترونية دون تعديل الكميات المخصصة للعائلة، وتم تحديد سعر مبيع كيلو السكر والرز بألف ليرة لكل من هاتين المادتين بحسب قرار اللجنة الاقتصادية.

عمار ابراهيم_ تلفزيون الخبر_ حمص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق