العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

أحمد شعيب .. أول لاعب رقاوي يلعب للمنتخب السوري بكرة اليد

تعد الرقة من أبرز المحافظات السورية بلعبة كرة اليد من خلال نتائج نادييها الشباب والفرات وحصولهم على بطولة الدوري والكأس عدة مرات ورفدها للمنتخب الوطني بعدد وافر من اللاعبين المتميزين على مدى فترات طويلة.

ويعتبر اللاعب الدولي أحمد شعيب أول من حجز مكان اساسي له في منتخب سوريا الوطني في الستينات بعد دخول وانتشار اللعبة في محافظة الرقة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

يقول الصحفي ابراهيم العبدالله عنه لتلفزيون الخبر “هو واحد من نجوم كرة اليد الرقية الذين برزوا وتألقوا وبصموا في الملاعب وأثبتوا جدارتهم وتميزهم وحجزوا أماكن ثابته لهم في المنتخبات الوطنية بشكل دائم ومستمر.

وبدأ يفرض حضوره عندما انضم ولعب في صفوف منتخب جامعة دمشق الذي لعب عدة مباريات دولية وكان من أهمها مع منتخب الكويت الوطني “.

وتابع” تألق أحمد شعيب في هذه المباراة وسجل أهدافا جميلة حيث انتهت المباراة لصالح منتخب جامعة دمشق بنتيجة

( 22/16) وكان نصيب الكابتن أحمد 17 هدفا

ووقتها كتبت الصحف الكويتية عن المباراة تقول اللاعب السوري أحمد شعيب يفوز على منتخبنا الوطني “.

“ومن المباريات الهامة التي لا تنسى في تاريخ هذا اللاعب في عام 1968 عندما كان منتخب جامعات لبنان يتقدم على جامعة دمشق بثلاثة أهداف، ولم يبقى سوى 4 دقائق حيث استطاع الكابتن أحمد أن يسجل أربعة أهداف متتالية ونجح في حسم نتيجة المباراة لصالح فريقه”.

وأضاف العبدالله :” هكذا كان اللاعب أحمد دائما في معظم مبارياته التي يلعبها فكثيرا ماكان يغير مجرى المباريات عبر تسديداته المحكمة من مختلف الاتجاهات وكان يعطي الفريق الذي يلعب معه سحرا وقوة وشعبية كما أعطى كرة اليد ليجعلها اللعبة الأكثر شعبية بالرقة مع زملائه”.

وأوضح العبدالله” لا تذكر كرة اليد الرقية إلا مع أحمد الشعيب فهما توئمان يحبه زملائه في الفريق ويحبه أهل الرقة وجمهوره الواسع إنه علم من أعلام الرقة ليس في كرة اليد فقط بل أيضا بالأخلاق النبيلة والمتابع لمسيرته منذ عام 1957. ”

“و يلاحظ أنه كان رياضيا متفوقا وشاملا فهو رامي قرص متمكن ولاعب شغوف بكرة السلة إلى درجة الهوس، إضافة إلى تميزه بكرة اليد منذ بداية الستينات في نادي الفرات والمنتخب الوطني وهو يعتبر من الجيل الاول الذي بدأ ممارسة لعبة كرة اليد بعد بداية انتشارها بالمحافظة ” بحسب العبدالله.

وأشار العبدالله” أما عن بدايته الرياضية للشعيب، كانت في كرة السلة التي كان لها دور كبير في تأسيسه بشكل جيد، حيث يؤكد أهل الخبرة في التدريب أن لاعب كرة اليد الجيد يجب أن يكون قد مارس كرة السلة أولا لأنها تكسبه بعض المهارات التي تساعده في التألق والبروز في كرة اليد” .

تابع ” كان دائما يعول عليه كثيرا في تسجيل الأهداف من مسافات بعيدة لقوة يده وامتلاكه للكثير من الميزات الجسدية التي تتطلبها اللعبة، ويعود هذا التفوق الواضح في الالعاب التي مارسها نتيجة التزامه المطلق بالتدريب”.

كما يسجل للكابتن أحمد شعيب جمعه بين التفوق الرياضي والتفوق الدراسي فهو يعتبر مربي فاضل ومن اعلام التربية والتعليم بالرقة، وله بصمة خالدة في سجل الرقيين المتميزين ومن المدرسين اﻷوائل والبارزين بمادة الرياضيات والعطاء المستمر لأجيال بعيدة.

يشار إلى أن الكابتن أحمد شعبب من مواليد الرقة 1947 وهو مدرس متقاعد.

الرقة – تلفزيون الخبر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١١‏ شخصًا‏

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق