العناوين الرئيسيةرياضة

أحمد الشعار يقترب من تدريب الفتوة

اقترب المدرب الوطني أحمد الشعار، من تدريب رجال الفتوة، خلفاً لأنور عبد القادر، المستقيل من منصبه.

ونقل موقع “كوورة” عن مصدر مقرب من مجلس الفتوة، أن أول الخيارات لخلافة عبد القادر كانت المدرب أحمد الشعار.

وبحسب المصدر فقد أبدى الشعار موافقة مبدئية لقبول العرض، على أن يتم مناقشة التفاصيل، في اجتماع مغلق مع المجلس، مساء السبت.

ولفت المصدر إلى أن: “الشعار وافق دون أي شروط مالية، فيما أبرز شروطه كان المزيد من الدعم المعنوي والمالي للاعبين”.

وطالب الشعار بتحفيز اللاعبين بمكافآت إضافية في حال تحقيق نتائج جيدة في الجولات المقبلة، على أن لا يتحمل الشعار مسؤولية نتيجة المباراة المقبلة مع النواعير قبل توقف الدوري.

وسبق للشعار تدريب عدة منتخبات وطنية وفرق محلية كالجيش والوحدة، فيما عمل في الموسمين الأخيرين محللاً في التلفزيون السوري لمباريات الدوري والكأس.

ويعتبر أنور عبد القادر ثالث المدربين المغادرين لفرق الدرجة الممتازة، بعد أقل من أربع جولات على افتتاحه، بعد ماهر البحري من الجيش، وأحمد هواش من عفرين.

وتقدم عبد القادر باستقالته من تدريب الفريق الأزرق إثر الهزيمة برباعية أمام الوثبة بحمص، يوم الجمعة، ليرحل عن الفريق بعد مسيرة مميزة بدأت منذ إياب الموسم الفائت.

وكان الفتوة مرشحا لتحقيق بداية أفضل من بدايته الحالية بالدوري، حيث حقق نقطتين فقط من أصل 12 محتملة، أي بلا أي انتصار، حتى الآن.

ورشح الفتوة لتقديم نتائج إيجابية، بعد تعاقدات مميزة أبرمها في السوق الصيفي، كاستعادة عدي جفال، وضم عبد الناصر حسن وولات عمي وهادي الملط.

يذكر أن عدة مدربين محليين قد يلقوا مصير أنور عبد القادر، خاصة مع الظهور المخالف للتوقعات لبعض الفرق، والبداية المتعثرة جدا لفرق أخرى، كعفرين والاتحاد والجيش والفتوة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق