العناوين الرئيسيةفلاش

أجهزة الرنين المغناطيسي معطلة باللاذقية.. والصورة الواحدة في المراكز الخاصة براتب شهر

عَلِم تلفزيون الخبر من مصدر خاص أن جهاز الرنين المغناطيسي “المرنان”، الموجود في مشفى التوليد والأطفال معطل منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وأضاف المصدر أن “سبب توقف الجهاز عن العمل، يعود لتعطل الأرضية المغناطيسية في الجهاز، دون تبديلها منذ أشهر”.

وتابع: يستخدم جهاز الرنين المغناطيسي لحالات متعددة أهمها تصوير الدماغ والحبل النخاعي، وغالباََ ما يتم إجراؤه للمساعدة في تشخيص تمدُّد الأوعية الدموية للأوعية الدماغية، اضطرابات العين والأذن الداخلية، التصلُّب المتعدِّد، اضطرابات الحبل النخاعي، السكتة الدماغية، الأورام، إصابة الدماغ نتيجة صدمة”.

وكان أكد مصدر خاص لتلفزيون الخبر أن الجهازين الوحيدين الموجودين في المستشفيات العامة باللاذقية معطلين أيضا منذ عدة أشهر.

وتواصل تلفزيون الخبر مع عدة مستشفيات خاصة في اللاذقية، ليتبين عدم وجود أي جهاز رنين مغناطيسي لديها، وأن الأجهزة موجودة في مراكز أشعة تتبع ملكيتها الخاصة لأطباء أشعة متعددين.

من جهته قال أحد أطباء الأشعة لتلفزيون الخبر ممن يملكون مركز طبي يحوي جهاز رنين مغناطيسي: تتراوح تكلفة الصورة لجزء معين من الجسم بين الـ 50 ألف ليرة و100 ألف ليرة”.

وأضاف: يرتفع سعر الصورة مع انقطاع التيار الكهربائي، ليدفع المريض بأوقات التقنين زيادةََ على التكلفة الحقيقية حوالي الـ 10 آلاف ليرة.

وقال: مثلاََ صورة رنين مغناطيسي للرأس تبلغ حوالي 55 ألف ليرة بوجود الكهرباء، بينما بوقت التقنين تبلغ 65 ألف لـ 70 ألف ليرة، وكلو عالدور.

يذكر أن المواطنين في اللاذقية ممن يحتاجون لصورة رنين مغناطيسي يتجهون للمراكز الخاصة “قسراََ” ويدفعون رواتبهم لقاء صورة واحدة، بعد أن كانوا منظمين في أدوار يومية ومجاناََ وليس باليد حيلة.

شذى يوسف- تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق